fbpx
بقية المحافظاتمحليات

قيادي #حوثي بارز يستنجد بمشائخ #إب لحشد مقاتلين الى جبهات #الضالع

إب (حضرموت21) متابعات 

بسبب الانهيارات المتلاحقة لمليشيا الحوثي شمال الضالع.. شهدت محافظة إب اجتماع مطول عقده القيادي الحوثي البارز أبو علي الحاكم بشيوخ قبائل المحافظة، يستنجد بهم للحشد، في مسعى لتداعي انهيار مليشياته في جبهات شمال محافظة الضالع.

مصادر قبلية اشارت أنها حاولت بحث ضرورة وقف القتال في جبهات شمال الضالع إثر النزيف البشري والخسائر التي تعرضت لها مؤخرا خصوصا نكساتها في عدم القدرة على إحراز اي اختراق بسبب تماسك القوات الجنوبية.

كما نقلت له السخط الشعبي المتنامي من قبل أسر القتلى والجرحى جراء مجريات المعارك في محيط مناطق المواجهات في الضالع التي تسببت في مصرع أعداد كبيرة من أبنائهم.

وحسب المصادر فإن الحاكم رفض وقف المعارك وطالبهم بضرورة إسناد الجبهة بالمال والرجال وتقديم المزيد من المقاتلين كل حسب عدد السكان في منطقته وعزلته واستعادة الموقف العسكري في الضالع.

وشدد القيادي الحوثي على عدم الاستسلام والاستفادة من الأخطاء والتجارب السابقة والدفاع بصلابة وشجاعة في مواجهة من اسماهم بـ”مرتزقة العدوان”.

وحاول المشايخ رمي الشالات فوق رأسه يتوسلونه وسيتجدونه بإعفائهم من أي تحشيد او تعبئة او زج بأبنائهم في أي معركة قادمة بعد كل ما قدموه من تضحيات كبيرة، لكن القيادي الحوثي أخبرهم بالحرف الواحد أنه طالما وفشلنا في دخول الضالع عليكم استعادة قعطبة ومريس والفاخر وأجزاء من مديرية حجر التي خسرتها المليشيا مؤخرا في عملية عسكرية خاطفة للقوات الجنوبية.

وهدد الحاكم المشايخ أن التقاعس سيكون له ردود وخيمة، ولن نخون الدماء التي فقدناها.

في تحذير مبطن يفسر تحميل المشايخ مسؤولية الخسائر في الضالع ويطالبهم بالتكفير عن الذنب بالتحشيد.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: