fbpx
أخبار حضرموتخبر رئيسيمحليات
أخر الأخبار

قيادة #انتقالي حضرموت تعبر عن عدم قبولها بوضع الكهرباء وتحذر من غضب جماهيري عارم

المكلا (حضرموت21) القيادة المحلية م/حضرموت

عبرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت عن استيائها وعدم قبولها بالحالة الراهنة التي تعيشها مدينة المكلا وبقية مدن ومناطق ساحل حضرموت ، جراء التدهور المستمر لمنظومة الكهرباء ، و انسداد الأفق أمام أي حلول أو معالجات ، ولو حتى اسعافية ، في ظل صمت الحكومة الشرعية وعدم تجاوبها مع مناشدات السلطة المحلية ، التي بات من الواضح أنها عاجزة عن ايجاد الحلول المحلية لهذه المشكلة المزمنة ، التي تم ترحيلها بحلول ترقيعية ، حتى اتسع الخرق على الراقع .

جاء ذلك خلال زيارة لرئيس القيادة المحلية ، الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر ، ونائبه الأستاذ سالم أحمد بن دغار ، وعضو الجمعية الوطنية الأستاذ عوض أحمد بن جميل ، لمبنى المؤسسة المحلية للكهرباء بساحل حضرموت ، صباح اليوم الأربعاء ، ولقائهم بمديرها العام المهندس عبدالله حمران ، الذي أطلعهم على الصعوبات التي تعانيها إدارة المؤسسة ، و الجهود التي تبذلها مع السلطة المحلية وشركات بيع الطاقة الكهربائية .

وأوضح حمران أنه تعهد شخصيا لشركة حضرموت لتوليد الطاقة الكهربائية ، بتسليمها مليون دولار من مستحقاتها ، فأعادوا تشغيل مولداتهم الصالحة للعمل ، وإيقاف ثلاثة أخرى ، تحتاج إلى صيانة .

مشيرا إلى أنه ينبغي الوفاء بهذا التعهد خلال هذا الشهر ، وإلا ستقوم الشركة بإيقاف مولداتها ..

ودعت القيادة المحلية إدارة مؤسسة الكهرباء والسلطة المحلية ، إلى تكثيف جهودها لايجاد حل عاجل ، يضع حد لمعاناة المواطنين ، أو مصارحة الناس بالمتسبب في حرمان حضرموت من أبسط استحقاقاتها .

وحملت القيادة المحلية حكومة الشرعية كامل المسؤولية عن معاناة وتعذيب أبناء المحافظة .. مؤكدة انحيازها للمواطنين ووقوفها مع مطالبهم العادلة ومظاهراتهم السلمية .

داعية السلطة المحلية إلى القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها في توفير الخدمات ، أو الاعتذار ومغادرة موقعها .

وحذرت القيادة المحلية ، من أنها ستكون مضطرة إلى دعوة الجماهير إلى خطوات تصعيدية غير مسبوقة ، من بينها العصيان المدني الشامل ، وإغلاق شركة بترو مسيلة ، ومنعها من تصدير النفط الخام والمشتقات عبر القاطرات إلى المحافظات الأخرى ..

لافتة إلى أنه من غير المقبول أن يرى الحضارمة خيرات محافظتهم تذهب إلى غيرهم ، وهم يصطلون من لهيب الصيف ، بسبب عدم توفر محطة كهربائية حكومية ، تغنيهم عن الطاقة المشتراة من التجار .

حضر اللقاء مدير الإدارة الإعلامية بالقيادة المحلية للمجلس ، الأستاذ صالح الباشا ، وعدد من المسؤولين في إدارة المؤسسة .

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: