fbpx
إفتتاحية الصباحخبر رئيسي
أخر الأخبار

افتتاحية “#حضرموت21 ” .. ثلاثون عاما إرهاب

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

مرت قبل أيام الذكرى الثلاثون لميلاد حزب الإصلاح اليمني (فرع إخوان اليمن) الذي إنشئ بعد أربعة أشهر من إعلان الوحدة المشؤومة بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية في العام 1990 ليؤدي دور مرسوم له من قبل السلطة في صنعاء لمواجهة النظام المدني في الجنوب.

كان قفازا عفاشيا منذ تأسيسه ومذكرات الشيخ القبلي عبدالله بن حسين الأحمر خير دليل على أدواره المشبوهة، غير أن خارطة التحالفات تغيرت بعد أن قضى عفاش وطره وخرج منتصرا في الحرب المشؤومة من العام 1994، بعد سنين العسل الطويلة بعد الحرب مارس إخوان اليمن دور المعارضة والنظام عبر مد أذرعهم الخشنة واللينة داخل النظام وخارجه ومارسوا شتى صنوف الفساد والافساد والتسلط بالتعاون مع النظام آنذاك ضمن سياسة الكيل بمكيالين ووضع رجل في المعارضة ورجل في السلطة.

لم يستسلم الجنوبيين للاحتلال ولتحالف الفساد الاخواني والمؤتمري فانطلقت شرارة الثورة السلمية من ميادين الجنوب المختلفة في العام 2007 فانكشف الغطاء بجلاء عن النظام القائم وتعرى أمام الصوت الجنوبي الغاضب والمطالب باستعادة دولته المنهوبة بينما بقي حزب الاصلاح بشقيه القبلي والعسكري متحالفا في الخفاء مع حزب المؤتمر مشكلين جناحي النظام القائم، وحتى ثورة الشباب السلمية التي قامت في صنعاء ركب موجتها حزب الاصلاح ليحقق من خلالها مكاسب سياسية على حساب المخلوع صالح وليعزز موقعه كطرف رئيسي في النظام مؤثرا في سياسته وفي دوائر نظامه.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: