كتاب ومقالات

أي قلوب تلك التي في صدور هؤلاء الشجعان على حدود وأسوار ضالع الصمود والتحدي والشموخ .. #مقال لـ ” ايــــاد الهمامــــــــي “

ايــــاد الهمامــــــي

تداول ناشطون جنوبيون على مواقع التواصل الاجتماعي صوره لمقاتل جنوبي من اشبال اللواء الاولـ صاعقة يدعئ علي عبادي متقدمآ صوب العدو وخلال عملية اشتباك مع العدو في جبهة بتار اخترقت طلقة نارية من قناص حوثي سلاح الجندي دون أن تنكسر من ذالك الجندي الصنديد عزيمتة ومعنوياته او حتى يمنعه ذالك من مواصلة ومقارعة مليشيات اذناب الفرس “

ونالت الصوره إعجاب الكثيرين من رواد التواصل الاجتماعي الذي وصفوه بلاسد الكاسر حيث وصف آخرون بأنه من غير المستغرب على الشجعان من أبناء الجنوب الذين يذودون في الدفاع عن الوطن وترابة الطاهر هذه الملاحم البطوليه لاسيما وأنهم يمتلكون عزيمة فولاذية ويقابلون ذلك بابتسامة، وعلو وهمة وثبات كل ذالك يعكس شجاعة وبسالة هؤلاء الأبطال.

لاشك بأن هذه الصوره التي ضهر فيها المقاتل الصنديد ماهي إلا دليل واقعي على بسالة وثبات وشجاعة أبطالنا في جبهات القتال وخطوط النار الذين يقدمون صدورهم العاريه ودمائهم الطاهره للدفاع عن الوطن الجنوبي وهويتة ويرون أن ذلك ماهو الا فخر وشرف لا يعادله شرف”كيف لا وهم يدافعون عن وطنهم الجنوبي وبوابته الشماليه ضالع الصمود والتحدي والشموخ “

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: