fbpx
بقية المحافظاتمحليات

#السقلدي : توجيهات #الحكومة بمعالجة #الكهرباء كشفت المعرقل الحقيقي لملف الخدمات

(حضرموت21) متابعات 

أوضح الكاتب والمحلل السياسي صلاح السقلدي توجيهات رئيس الوزراء في الحكومة اليمنية، بمعالجة مشكلات الكهرباء، والتي أصدرها بالأمس، تدين الحكومة نفسها وتثبت أنها الجهة التي تعرقل ملف الخدمات رغم ما تمتلكه من أموال.

وقال السقلدي في تعليق نشره عبر حسابه على فيسبوك ” قرار الحكومة اليمنية فرع الرياض بتوجيه وزارتيّ: المالية والكهرباء بشراء ستة محولات كهربائية بقدرة 20 ميجا لعدن ،وشراء بعض المعدات المتعلقة بكهرباء حضرموت ولحج وأبين ،أثبت مَــن هي الجهة التي تعرّقـــل الخدمات برغم ما بيدها من المال”.

وأضاف : “صحيح هذا القرار لم يأتِ إلا لتطيب خاطر محافظ حضرموت الذي هدد بوقف تصدير النفط بعد ان وصلت الخدمات في هذه المحافظة النفطية الى مستوى الحضيض من التدهور .. وصحيح كذلك أن هذه المحولات وسواها من الوعود لا تفي بالغرض قياسا بالوضع الكارثي لخدمة الكهرباء بهذه المحافظات ،وربما لن تجد طريقها الى ما أعلن عنه، إلّا أن هذا يكشف بوضوح لمن لم يزل يجهل من هي الجهات التي تعبث بالخدمات وتجعل منها ورقة مساومة وإذلال بحق الناس في هذه المحافظات وسواها من المحافظات، مع أن المثبت لا يحتاج الى إثبات وأدلة”.

هذا وكان رئيس الوزراء قد وجه، بالأمس : وزارتي الكهرباء والمالية بمعالجة مشكلات الكهرباء في عدن وحضرموت، وذلك من خلال استكمال الإجراءات الخاصة بتوريد ستة محولات كهربائية بقدرة 20 ميجا للعاصمة عدن، وتحويل المبلغ الطارئ المعتمد من الحكومة عبر وزارة المالية لدعم وقود كهرباء حضرموت الساحل، وكذلك سداد وجدولة مستحقات شركات الطاقة في محافظات عدن لحج أبين لضمان استمرار الخدمة وتخفيف المعاناة على المواطنين، حسب ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وهي التوجيهات التي اعتبرها نشطاء مجرد وعود لن تنفذ، وتخدير للمواطن، وتدين الحكومة نفسها بالتلاعب بملف الخدمات وعقاب الشعب من خلاله، مستغربين أن تأتي مثل هذه التوجيهات ونحن على مشارف انتهاء فصل الصيف الذي ترتفع فيه درجة الحرارة، ودخول موسم البرد، وفي هذا الأمر تأكيد على زيف وعود وتوجيهات الحكومة اليمنية الفاسدة.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: