عربي وعالمي

“فوربس”: قاذفات #أمريكية تتدرب على قصف “شوكة #روسية في خاصرتها”

واشنطن ( حضرموت21 ) متابعات

قالت مجلة “فوربس”، إن سبب تحليق قاذفات أمريكية في الأجواء القريبة من حدود مقاطعة كالينينغراد، هو محاكاة عملية قصف لهذه المنطقة الروسية.

ووصفت “فوربس”، مقاطعة كالينينغراد، بأنها “شوكة حقيقية في خاصرة الناتو”، بسبب الأسلحة الفتاكة الموجودة على أراضيها.

وأشارت المجلة، إلى أنه “في حال نشوب نزاع عسكري، ستتمكن روسيا من هناك، من ضرب أهداف “في أعماق مؤخرة أوروبا”.

وكما كتبت المجلة، أقلعت طائرات أمريكية من قاعدة القوات الجوية البريطانية في فيرلوند في 23 أكتوبر، وبعد أن وصلت إلى حدود المقاطعة الروسية، حلقت حولها، بما في ذلك فوق ما يسمى بممر سوالكي (ممر بري افتراضي بطول حوالي 100 كيلومتر يمكن أن يربط أراضي بيلاروس بمنطقة كالينينغراد الروسية)، ولكنها لم تنتهك المجال الجوي الروسي.

وذكرت المجلة، أن الجيش الروسي نشر في أراضي كالينينغراد، أنظمة دفاع جوي صاروخية من طراز “إس-300” و”إس-400″، بالإضافة إلى أنظمة صواريخ “إسكندر”. لهذا السبب، كما ورد في المقالة، أصبحت كالينينغراد هدفا لمحاكاة الضربة الأمريكية.

في وقت سابق، أفاد مركز إدارة الدفاع الوطني التابع لوزارة الدفاع الروسية، بأن مقاتلة من طراز “سو-27″، انطلقت من قاعدتها لمرافقة قاذفتين أمريكيتين من طراز B-52H اقتربتا من حدود البلاد فوق بحر البلطيق.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: