صحة

عث #الغبار يغزو المنزل في الخريف

(حضرموت21) صحة 

قالت غرفة الصيادلة بولاية ساكسونيا السفلى الألمانية إن عث الغبار يوجد في كل منزل ولا يعد علامة على نقص النظافة.

ويختبئ عث الغبار في المراتب وفرش السرير والوسائد، وهو يتكاثر في بيئة رطبة ودافئة. لذا فإنه يغزو المنزل في فصل الخريف بصفة خاصة مع بدء استخدام المدفأة.

ويؤدي عث الغبار المنزلي إلى استجابات تحسسية تتمثل في سيلان الأنف واحمرار الجلد وتورم العين والشعور بحكة بها، علماً بأن هذه الأعراض تظهر فور الاستيقاظ من النوم صباحاً.

التهوية الجيدة

ويمكن مواجهة عث الغبار المنزلي من خلال درجة حرارة الغرفة المنخفضة ورطوبة الهواء المنخفضة؛ لذا ينبغي تهوية الغرفة جيداً بطريقة التيارات الهوائية بصفة منتظمة، مع مراعاة أن تكون درجة حرارة غرفة النوم أقل من 20 درجة مئوية.

التنظيف بانتظام

ومن المهم أيضاً تنظيف المنزل بانتظام بما في ذلك الأماكن، التي يصعب الوصول إليها مثل تحت السرير. ويراعى أيضا تنظيف المرتبة والأثاث المنجد بانتظام، وكذلك فلتر المكنسة الكهربائية.

ويمكن أيضاً استخدام كسوات المراتب ومفارش السرير المخصصة لمرضى الحساسية تجاه عث الغبار المنزلي.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: