أخبار اليمن

صحيفة لندنية : توقعات بإعلان تشكيل الحكومة الجديدة خلال يومين

الرياض ( حضرموت21 ) العرب

كشفت مصادر سياسية يمنية لـ”العرب” عن استكمال رئيس الوزراء المكلف معين عبدالملك مشاوراته حول تشكيل الحكومة الجديدة بناء على اتفاق الرياض، مشيرة إلى أن قائمة الأسماء المرشحة لشغل المناصب الـ24 في الحكومة باتت على طاولة الرئيس عبدربه منصور هادي.

يأتي هذا في وقت يحاول فيه الإخوان، ومن ورائهم قطر، عرقلة تنفيذ مقتضيات اتفاق الرياض من خلال تصعيد ميداني باستعمال الدرونز في الهجمات على مواقع المجلس الانتقالي الجنوبي في أبين.

وأكدت المصادر أن الرئيس هادي قد يصدر قرارا رئاسيا بتشكيل الحكومة القادمة خلال اليومين القادمين في حال تم التوافق على الترتيبات العسكرية والأمنية المرافقة لتشكيل حكومة المناصفة بين الشمال والجنوب التي سيشارك فيها المجلس الانتقالي الجنوبي لأول مرة بصفته الطرف الثاني الموقّع على اتفاق الرياض.

ولفتت المصادر إلى أن التحالف العربي بقيادة السعودية يبذل جهودا كبيرة لتذليل العوائق أمام استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وإعلان الحكومة والبدء بتنفيذ الشق العسكري والأمني من الاتفاق الذي ما زالت تكتنفه العديد من الصعوبات.

وتترافق المساعي السعودية لدفع تنفيذ الاتفاق المبرم بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي مع مؤشرات على تزايد نشاط التيار المدعوم من قطر في الحكومة اليمنية لإجهاض الاتفاق، وتفجير المشهد العسكري في محافظة أبين.

وأشارت مصادر سياسية مطلعة إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي -وبناءً على طلب من التحالف العربي- قدم رؤية كاملة لطريقة تنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض وتنفيذ عمليات إعادة الانتشار في عدن وأبين، في الوقت الذي ما زالت تتحفظ فيه قيادات عسكرية في الحكومة الشرعية على خطة إعادة الانتشار بموجب اتفاق الرياض الذي سيشمل في مرحلة لاحقة الانسحاب من محافظة شبوة وتعيين محافظين ومدراء أمن للمحافظات الجنوبية.

وحول تطورات تنفيذ اتفاق الرياض قال منصور صالح، نائب رئيس الدائرة الإعلامية في المجلس الانتقالي الجنوبي، إن المجلس قدم رؤيته لتنفيذ اتفاق الرياض بناء على آلية التسريع التي اقترحتها الحكومة السعودية، وأن الكرة الآن باتت في ملعب الحكومة.

وأضاف “الحكومة للأسف تشهد حالة انقسام، وهناك جزء أساسي منها يعمل على التعطيل وعلى عرقلة أي تقدم في مسار تنفيذ الاتفاق من خلال استمرار الاستفزازات وحرب الخدمات في عدن وعدم الجدية في تنفيذ الالتزامات الأولية”.

وأوضح صالح في تصريح لـ”العرب” أن هناك تقدما في المسار السياسي في ما يتعلق بتشكيل الحكومة، في ظل الحوارات مع كافة المكونات بمشاركة المجلس الانتقالي، معتبرا أن هذه الحوارات قطعت شوطا كبيرا في التفاهم على طريقة توزيع الحقائب الوزارية بين الشمال والجنوب وبين المكونات المشاركة في الحكومة

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: