fbpx
بقية المحافظاتمحليات

القيادة المحلية #للانتقالي بالمهرة تعقد لقاءً مع عدد من القيادات العسكرية والأمنية بالمحافظة لتدارس عدداً من القضايا الهامة

المهرة (حضرموت21) خاص 

انعقد يوم الإثنين  اللقاء التنسيقي الأول للقيادات العسكرية و الأمنية الجنوبية في محافظة المهرة، برعاية الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للجيش والأمن الجنوبي، وتحت شعار “العمل على تمكين أبناء المهرة من إدارة مؤسساتهم العسكرية والأمنية”.
وكرس هذا اللقاء، الذي يأتي ضمن برنامج القيادة المحلية للقاءات التنسقية مع النخب القيادية بالمهرة  وبأشراف القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة المهرة، للتباحث حول المستجدات على الساحة الجنوبية والمحافظة والقضايا الأمنية وهموم وتطلعات منتسبي السلك العسكري و الأمني بالمحافظة .
وافتتح اللقاء بكلمة للقائم بأعمال رئيس القيادة المحلية حسان مهدي بلحاف، شكر فيها الحاضرين على تلبيتهم للدعوة، موضحا أهمية انعقاد هذا اللقاء بهذه المرحلة المفصلية والحساسة، مطلعاً المشاركين على آخر المستجدات على الساحة الجنوبية، وتطورات المسار التفاوضي لوفد المجلس بالرياض.
وتطرق حسان في كلمته حول أوضاع المحافظة، معرجاً على ما تشهده المحافظة من أوضاع أمنية غير مستتبة وما يحاك للمحافظة و الجنوب من مخططات و عراقيل من قبل القوى المعادية للمشروع الوطني الجنوبي و لأمن واستقرار المحافظة، مؤكداً في ذات الوقت حتمية فشلها الذريع أمام إرادة ووعي وإدراك  شعب الجنوب، وأختتم  حديثة بتمنياته  للقائهم  بالنجاح والتوفيق.
بعد ذلك أستعرض العميد محمد عوض نصيب مدير الإدارة السياسية بالقيادة المحلية للمجلس تقريراً عن أهمية موقع المحافظة وخصائصها الطبوغرافية وخريطة القوى و تأثيرات ذلك على أمن المحافظة و مستقبلها وعلى مسار الحرب المفروضة على الجنوب.
بعد ذلك قدمت عدة مداخلات من قبل الضباط المشاركين حول القضايا مدار النقاش.
و دخلص المشاركون إلى جملة من المخرجات أبرزها :
1- يؤيد المشاركون اخوانهم المتقاعدين العسكريين و الأمنيين الجنوبيين المعتصمين في عاصمة الجنوب عدن  للمطالبة بحقوقهم المشروعة ، ويدعون الجهات ذات العلاقة للاسراع في تلبية تلك المطالب.
2- يؤكد المشاركون على الأهمية القصوى لتشكيل قوة عسكرية من أبناء المحافظة (النخبة المهرية) لتولي مهامها العسكرية و الأمنية في المحافظة.
3- يؤكد المشاركون على ضرورة أن توكل المهام القيادية للمؤسسات العسكرية والأمنية لأبناء المحافظة.
4_ يؤكد المشاركون على ضرورة التعجيل في تنفيذ اتفاق الرياض، و منها سحب قوات الجيش المتمركزة في محافظة المهرة إلى جبهات المواجهة مع الحوثي.
وفي ختام اللقاء توجه المشاركون بالشكر الجزيل لقيادة المجلس الانتقالي على هذه المبادرة، داعين الى استمرار مثل هذه اللقاءات مستقبلا لتشمل أوسع شريحة من القيادات و الكوادر العسكرية .

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: