محليات

الحواشب تحتفي بالعريس القيادي “علي القريضي” في أجواء فرائحية بهيجة

لحج ( حضرموت21 ) محمد عقابي

أقيم اليوم السبت وسط أجواء مفعمة بالفرح والسرور وممزوجة بمشاعر الإبتهاج والسعادة بعاصمة مديرية المسيمير محافظة لحج حفل عرس الشباب الخلوق “علي القريضي” القيادي العسكري في اللواء العاشر صاعقة ونجل الهامة التربوية والشخصية الإجتماعية في مديرية المسيمير محافظة لحج الأستاذ أحمد علي القريضي، وأحد أبطال الحواشب الذين صنعوا الإنجاز وكتبوا التأريخ الحديث للجنوب عام 2015م وأسهموا في تحرير المناطق الجنوبية من براثن الغزاة الحوثيين وطهروها من وجود الجماعات الإرهابية.

وأحتشد منذ ساعات الصباح الأولى لحضور هذا الحفل البهيج ومشاركة العريس فرحته جمع غفير من الأحبة والأصدقاء الذين تقاطروا من مختلف قرى الحواشب وبعض المناطق الأخرى منهم قيادات ومسؤولين ووجهاء ومشايخ وأعيان وشخصيات إعتبارية وإجتماعية بارزة.

وتجسدت خلال الحفل قيم المودة والتأخي والعادات والأعراف القبليه الأصيلة بين أبناء الحواشب، الذين جددوا تقاليد وذكريات الماضي الجميل مرسخين مبادئ الإلتفات والتكافل والتأزر ومواقف التلاحم النبيلة، مترجمين بذلك المكانة الرفيعة التي يحظى بها الشاب الخلوق والمناضل الوطني الجسور “علي القريضي” بين أوساط وشرائح المجتمع بكل أطيافه ومشاربه وتوجهاته المختلفة، لاسيما بعد ان برز أسم هذا البطل في اصعب مراحل الكفاح الوطني مقاوماً وثائراً جسوراً تحمل المهام والمسؤوليات واجترح المآثر البطولية الخالدة والمشرفة وصنع الإنجازات العظيمة لوطنه الجنوب في شتى ميادين وساحات العزة والكرامة والنضال، فضلاً عن تفانيه وإخلاصه وتضحياته الجسيمة التي بذلها في سبيل الوطن منذ الوهلة الأولى لتقلده قيادة احدى سرايا اللواء العاشر صاعقة وديمومة بقائه ومرابطته في جبهات القتال ضد العدو وآخرها مكوثه هو وزملائه رفقاء القضية والموقف والسلاح في جبهة الشيخ سالم بمحور محافظة أبين القتالي حتى اللحظة.

هذا وقد أمضى لفيف زملاء وأصدقاء القيادي الشاب العريس “علي القريضي” والجموع التي توافدت للمشاركة في إحياء هذا الحفل الفرائحي ساعات من المرح والطرب والأُلفة والأُنس مع أجواء العرس المبارك والسعيد، حيث أعرب الحاضرون ممن خالجتهم مشاعر واحاسيس البهجة والغبطة والسرور عن خالص تمنياتهم للعريس “علي القريضي” بحياة زوجية سعيدة مليئة بالسعادة والحب والعطف والحنان، وحافلة بالمودة والوئام والذرية الصالحة، مهنئين ومباركين هذا العرس، وداعين الله بان يديم السعادة وان يعمر ديار “آل القريضي” دوماً بالأفراح والمسرات.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: