fbpx
أخبار حضرموتتقاريرخبر رئيسي

تقرير يسلط الضوء على أحقية توظيف أبناء #حضرموت في الشركات النفطية

المكلا ( حضرموت21 ) خاص

سلط الناشط السياسي وعضو الجمعية الوطنية الجنوبية مروان الحمومي الضوء على أحقيه توظيف أبناء حضرموت في الشركات النفطية

وقال الحمومي ان قوى الحكم في صنعاء تعاملت مع الجنوب كثروة وغنيمة بعد حرب صيف 1994م وحرمت الشعب منها

ولأهمية التقرير يعيد “حضرموت21” إعاده نشره كاملاً :

سنتحدث اليوم عن ملف نفطي حضرمي آخر لايقل أهميه عن الملفات النفطيه الأخرئ حيث يعتبر من ابرز الملفات الحضرمية التي يجب حلها سريعاً بموجب القانون وهو الأحقيه القانونيه في توظيف أبناء حضرموت في الشركات النفطيه .

حيث أن قوئ الحكم في صنعاء الشمال وخاصة بعد حرب صيف 1994م تعاملت مع الجنوب كثروة وأرض إنهم غنيمه حرب لذلك تم نهب الثروه وحرمان الشعب منها ومن العمل في إنتاج الثروة كعماله غير ماهرة (مقاولات) وك خريجي حضارم مختصين برغم أن الدستور والقانون يكفل لهم ذلك الحق وكذلك القوانين والأعراف الدولية لمناطق الامتياز النفطيه والمقاطعات النفطيه حيث يحتسب لهم نسبه كبيرة من الثروة والعماله والتوظيف والبنيه التحتية والمشاريع الكبيره في تلك المناطق ذات الأمتياز بشكل خاص والأقليم بشكل عام

علماً بأن حضرموت قد خرّجت أول دفعه في عام 1995م إي بعد الحرب بعام واحد فقط وتوالت الدفعات وثم تجاهلها وعدم إعطاء أبناء حضرموت أي فرصه في حقوقه الشرعيه كنسب توظيف خريجي وعماله من أبناء المناطق الأمتياز وعموم مديريات حضرموت . .

فتراكمت تلك الدفعات علئ مدئ السنوات طويلة وكانت هناك محاولات عديده لإنتزاع ذلك الحق المسلوب بعد إنطلاق الثورة الجنوبية ضد المحتل اليمني وظلمه وجبروته وبعد تأسيس حلف حضرموت واعلان مطالب وحقوق حضرموت ضمن مخرجات موتمر وادي نحب وإنطلاق الهبه الشعبية الحضرمية التي جاءت لتحقيق تلك المطالب والحقوق التي اهمها إنتزاع حق حضرموت في ثروتة النفطيه واحقية توظيف أبنائها في شركات النفطيه المنتجه للثروة كعماله متخصصه وعماله خدمات نفطيه .

ونتج عن ذلك الحراك الشعبي صدور عدة توجهيات وقرارات رئاسيه وقرارات مجلس الوزراء نستعرض منها التاالي :-

* قرار صادر عن رئاسه مجلس الوزراء رقم (143) لعام 2008م بشأن تنظيم توظيف العماله المحليه غير الماهره في شركات خدمات البترول من أبناء المحافظه البتروليه (المقاولين من الباطن ) المتضمن منح 50% من أبناء مناطق مديريات الأمتياز إذا كانت متوفره .

منح 25% لإبناء مدريات الآخرئ للمحافظه البتروليه

%25 لإبناء المحافظات الآخرئ .

* صدور توجيهات رئاسية مذكرة رقم (27 ) لعام 2014م بتاريخ 7 يناير 2014م

1- إعتماد توظيف العمالة الخدميه لإبناء المحافظه بنسبه 70% علئ إن تكون الاولويه في توظيف لابناء منطقه الأمتياز وإلزام الشركات المنتجه بذلك .

2- إعتماد توظيف 50% من الوظائف الفنيه والتخصيصة لخريجين من الجامعات والمعاهد الفنية والمهنية في التخصصات المطلوبه من قبل الشركات النفطيه والخدميه من أبناء المحافظه .

3- إلزام الشركات العامله بإعطاء جميع الاعمال والخدمات التي تتطلبها هذه الشرمات عبر مناقصات لشركات الخدمات النفطيه الخدميه .

4- إلزام الشركات المنتجه لنفط في حضرموت بفتح فروع رئسيه لها في محافظه حضرموت .

5- إلزام الشركات النفطيه المنتجه تقديم منح دراسيه داخليه في الجامعات والمعاهد التخصصيه لطلاب من مناطق الأمتياز .

6- تبني كل شركه نفطيه منتجه (5)منح دراسيه خارجيه لإبناء المحافظه وأبناء مناطق الأمتياز يتم التنافس عليها من خريجي الثانويه العامه .

7- إلزام شركة بترومسيلة بإحضار شركة متخصصة في مجال البيئة لدراسة الوضع البيئي في منطقة العمليات البترولية وأثره على المواطنين والبيئة وذلك لمحاسبة الشركات المتسببة بهذه الاعمال وإلزامها بدفع التعويضات اللازمة وأزالة الضرر خلال فترة أقصاها ٦ اشهر .

نموذج يوضح نسبة الموظفين الحضارم في شركة بترومسيلة

نسبة الموظفين الحضارم في شركة بترومسيلة فقط على سبيل المثال لا الحصر :

١٥٠ كادر حضرمي

٣٠٠ كادر من محافظات الجنوب

٩٠٠ كادر من محافظات الشمال

ناهيك عن الكثير من الوظائف الغير قانونية وغير معلنة التي وزعت على أبناء رموز الدولة ومشائخها ومن والاهم من الشمال

شكرا بترومسيلة

قامت شركة بترومسيلة بخطوة في الطريق الصحيح وذلك

بخصوص تدريب وتأهيل أبناء حضرموت خريجي التخصصات النفطية عبر مركز التدريب والتطوير التابع لها في خطوة تستحق الشكر والتقدير و لأول مرة يتم اعطاء خريجي حضرموت هذه الفرصة التي طالما طالبوا بتنفيذها طوال ال ١٥ سنة الماضية ..

حيث يشمل هذا البرنامج التأهيلي تقريبا ٦٠٠ خريج حضرمي في مجال استكشاف وانتاج النفط بحيث يكونوا جاهزين ومستعدين لعملية التوظيف والتعيين ضمن تخصصاتهم للعمل في الشركات النفطية المنتجة ..

وكوني أحد خريجي تخصصات النفط الحضارم شملتني دورات التدريب والتأهيل التي قدمتها شركة بترومسيلة حيث تحصلت على دورة تدريب وتأهيل لمدة ١٤ يوم من تاريخ ٣ مارس الى ١٦ مارس ٢٠١٩م في شركة بترومسيلة وفق برنامج تدريبي شامل معد وفق معايير الشركات النفطية الدولية حيث كانت البداية بالتعريف بإجراءات السلامة المتبعة في موقع العمليات وزيارة مواقع الحفر وآليات عمل المضخات الغاطسة والدورة الكاملة لاستخراج النفط وزيارة ميدانية للحقول والقطاعات المنتجة والتعرف عن كثب على عمل وحدة المعالجة المركزية ووحدة التحكم المركزي ومحطات توليد الطاقة الكهربائية ..

الجدير بالذكر هنا بأن الحضارم خريجي الكليات والمعاهد النفطية بعد حصولهم على دورات التدريب والتطوير التي تبنتها شركة بترومسيلة أصبحوا جاهزين للعمل في الشركات النفطية المنتجة بشهادة معتمدة من مركز التدريب والتطوير التابع لشركة بترومسيلة والمعتمده دوليا ..

السؤال هنا لماذا لا يتم توظيف أبناء حضرموت واعتمادهم رسميا وفق القانون والتوجيهات الرئاسية ومطالب ابناء وحقوق حضرموت التي تبناها حلف قبائل حضرموت مبدئيا ومن ثم مؤتمر حضرموت الجامع ؟

وماذا قدمت السلطة المحلية بالمحافظة بخصوص هذا الملف ؟ ولماذا لم بتم تنفيذ توجيهات الرئيس الواضحة وبصورة عاجلة ؟

للعلم ان الكادر الوظيفي في شركة بترومسيلة فقط من أبناء الشمال الذين يقدر عددهم تقريبا ٩٠٠ موظف ممنوعون من مزاولة عملهم في الشركات وذلك منذ عام ٢٠١٣م وذلك بسبب رفض الحضارم رجوعهم ضمن الضغوطات بصرف مستحقاتهم لإستبدالهم بكوادر حضرمية

ملف يمتاز بهذه الأهمية من الطبيعي ان يتسائل الجميع لماذا يتم تجاهله وعدم المضي قدما في نيل هذا الاستحقاق من قبل محافظ حضرموت وقائدالمنطقة العسكرية الثانية ورئيس حلف قبائل حضرموت ورئيس مؤتمرحضرموت الجامع والقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة ؟

نسخة الى كلا من :

١- محافظ حضرموت

قائد المنطقة العسكرية الثانية

٢- وكيل أول محافظ حضرموت رئيس مؤتمر حضرموت الجامع رئيس حلف قبائل حضرموت

٣- القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م / حضرموت

٤- المنظمات والمؤسسات الحقوقية في حضرموت

٥- باقي المكونات والشخصيات الحضرمية

مروان الحمومي

١٥ اكتوبر ٢٠٢٠م

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: