fbpx
اخبار عدنمحليات

#كوادر من الأمانة العامة والجمعية الوطنية تشارك في #دورة القانون الدولي الإنساني لمؤسسة “من حقي”

عدن (حضرموت21) خاص 

دشنت مؤسسة من حقي لتمكين المرأة سياسيا، واللجنة النسوية للتصالح والسلام اليوم الأحد في العاصمة عدن، الدورة التدريبية الثانية في “القانون الدولي الانساني – الادارة – الحكم الرشيد – الرقابة والتفتيش والمحاسبة”، لقيادات وكوادر القطاع العسكري والمدني في محافظات أبين، الضالع، لحج، والعاصمة عدن، وبمشاركة كوادر من الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس والجمعية الوطنية.
وألقى السفير قاسم عسكر جبران، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية كلمة في افتتاح الدورة نقل فيها تحيات قيادة المجلس الانتقالي للحضور، مشيرا إلى أن “مثل هذه الدورات تعتبر نموذجا للانتقال لمرحلة العمل المؤسسي المنظم، ومرحلة تكوين دولة لها احترامها وإعادة إحياء مكانتنا التي تميّزنا بها في السابق”، مشدداً على أهمية “التركيز على تعزيز القدرات الذهنية للكوادر الجنوبية من خلال هذا النوع من الدورات التي تعود بالفائدة على المشاركين فيها لبناء دولتنا ومؤسساتنا التي لن يبنيها سوانا’.
كما تحدث الدكتور خالد بامدهف رئيس الدائرة السياسية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي في اليوم الافتتاحي للدورة عن أهمية الدورة “لمواكبة المصطلحات والمفردات التي يتم تداولها وتطبيقها على الواقع”، مشددا على أهمية موضوعات الدورة في التوجه نحو الوقوف أمام التحديات الراهنة ومتطلبات العصر في اطار العولمة والحكم الرشيد. 
وأكد الدكتور بامدهف أن مشروع استعادة الدولة يتطلب على الجنوبيين أن يتهيئوا ليكونوا قادرين على التعاطي مع التحديات والتعقيدات المحيطة بهم والتعامل مع مايواجهونه بالطرق المناسبة، متمنياً التوفيق والنجاح للمشاركين.
وكانت الأستاذة انتصار الهدالي رئيسة مؤسسة من حقي لتمكين المرأة سياسياً ورئيسة اللجنة النسوية للتصالح والسلام قد ألقت كلمة عبر الهاتف رحبت فيها بالحضور وأشارت فيها إلى أن هذه الدورة التدريبية تقام بدعم من الحكومة السويسرية ممثلة بمؤسسة نداء جنيف ومن الحكومة الهولندية من أجل إعداد قيادات ملمة بالقوانين الدولية الإنسانية، وكيفية إعداد خطط العمل وتنفيذ هذه القوانين على الواقع العملي واكتساب المهارات والمعارف الإدارية في مكافحة الفساد، مقدمة شكرها للحاضرين وتمنياتها لهم بالتوفيق والنجاح. 
هذا وقد افتتحت الأستاذة فاطمة العاقل نائب رئيس مؤسسة من حقي واللجنة النسوية للتصالح والسلام اليوم الأول للدورة التدريبية بالتعريف بالمدربين وتقديم أهم ماسيتم التعرض له خلالها، وأهمية هذه الدورة لتطبيق مخرجاتها عمليا، ثم قدم الدكتور طارق قردع أستاذ القانون العام محاضرة تطبيقية عن القانون الدولي الإنساني، استعرض فيها تعريف القانون ونشأته وتطوره بالإضافة إلى مراحل تدوينه ومبادئه وقواعده التي تحكم النزاعات المسلحة والفئات المحمية بموجبه. 
وبعد ذلك جاء دور الدكتور جمال بن حريز، اكأستاذ الإدارة والقانون الإداري الذي استعرض القانون الدولي الإنساني والادارة، وقدم شرحا عن الرقابة والتفتيش الداخلي كأسلوب للتأهيل المؤسسي، تناول فيه الإدارة العامة وتكويناتها والمرافق العامة وتعريف الرقابة واهدافها وعناصرها ووسائلها ومايناط بها. 
الجدير بالذكر أن هذه الدورة التدريبية تقام خلال الفترة 18 – 20 اكتوبر 2020م بدعم ورعاية من الحكومة السويسرية والحكومة الهولندية وهي الثانية التي تنظمها مؤسسة من حقي لتمكين المرأة سياسيا واللجنة النسوية للتصالح والسلام في هذا المجال.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: