أخبار حضرموتمحليات

#انتقالي شبام يحيي الذكرى57 لثورة 14 اكتوبر المجيدة

شبام (حضرموت21) اعلام المجلس الإنتقالي بالمديرية

في اجتماعها المنعقد مساء يوم السبت 17 أكتوبر 2020م م حيت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي الذكرى السابعة والخمسون لانطلاقة ثورة الرابع عشر من اكتوبر ١٩٦٣ م الخالدة ذكرى اندلاع شرارة الملحمة البطولية الخالدة من جبال ردفان الشماء .

وبهذه المناسبة زفت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية شبام محافظة حضرموت اجمل التهاني والتبريكات الى الرئيس القائد اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الاعلى لقوات المقاومة الجنوبية والى اللواء أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية والاستاذ احمد حامد لملس الامين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي وكل القيادات السياسية للمجلس الانتقالي و البرلمانيين الجنوبيين وقيادة محافظة حضرموت ممثله برئيسها الدكتورمحمد جعفر بن الشيخ ابوبكر ونوابه وكل افراد القيادة المحلية بالمحافظه و قيادات المديريات والى قيادات وأفراد قواتنا المسلحة الجنوبية ومقاومتها البطلة المرابطين في مواقع العزة والشرف والى كافة ابناء شعبنا الجنوبي الأبي من المهرة الى باب المندب بهذه الذكرى الـخالدة متمنين من الله عز وجل ان يعيدها على الجميع وقد تحققت اماني شعبنا في الحرية والاستقلال وقيام دولة الجنوب العربي الاتحادية الفدرالية المستقلة.

ان انطلاقة ثورة ال14 من أكتوبر المجيدة. التي مثلت لشبنا عنوانا بارزا في مسيرة النضال الوطني الذي خاضه الرعيل الاول من ماضلي شعبنا الذين فجروا براكينها من اعلى جبال ردفان الشماء ضد الاستعمار البريطاني ليتحقق بفضل استمرارها الاستقلال الاول للجنوب العربي في فجر يوم الـ 30 من نوفمبر الاغر من عام 1967م  .

نسأل الله ان يعاد ذكراها وقد تحقق لشعبنا كل امانيه وأهدافه وطموحاته بتحريرواستعادة دولة الجنوب المسلوبه كاملة السيادة .والهويه.

ان التاريخ اليوم يعيد نفسه وأن مسيرة النضال الوطني في الماضي للآباء والاجداد الذين صنعوا ذلك التاريخ المشرف قد أرتبط اليوم ارتباطا عميقا في ضمير ووجدان الابناء والاحفاد ليحملوا معه مشاعل مسيرة الثورة التحريرية ضد أؤلئك الغزاة والمستعمرين الجدد من بقايا القرون الوسطى في الجمهورية العربية اليمنية التي غزت الجنوب ١٩٩٤ م وتحالفت في شن حرب همجية معلنة إنهاء الوحدة الاندماجية التي اعلنت في ١٩٩٠/٥/٢٢ م بين النظامين القائمين ماقبل ذلك التاريخ في اليمن والجنوب العربي معلنين احتلال اراضي الجنوب في ١٩٩٤/٧/٧ م الأسود الأان ابناء الجنوب منذ ذلك التاريخ لم يرضخو ولن يستسلمو لممارسات الضيم والقهرخلال تلك المده فقد قدموالعديد من الشهداء في سبيل نيل الحقوق والحريات حتى تفجرت الثورة الثانية لشعب الجنوب العربي الابي في ثورة حضارية تطالب بالطرق السلميه بتحرير واستقلال الجنوب في يوم ٢٠٠٧/٧/٧ م واستمر النظال السلمي لشعب الجنوب الا ان ذلك لم يروق لسلطات نظام الاحتلال فقد جوبهت ثورة شعبنا السلمية بالرصاص الحي من قبل جنود قوات الاحتلال وسقط العديد من الشهداء بدم بار د ولكن ذلك لن يثني شعبنا المقاوم من الاستمرار في النضال وقد حاولو احتواء تلك الثورة المباركه بثورة الربيع العربي عام ٢٠١١ م التي تم السيطرة عليها من قبل نفس القوي المتحالفه على اجتياح الجنوب في العام ١٩٩٤ م وقد اصطدمت محاولتهم بجدار ثورة شعبنا السلمية الصلبة.

وبائت بالفشل مما زاد من ضراوة ووحشية سلطة الاحتلال لمقاومة وقمع لثورتنا السلمية، ولم يكتفو بذلك بل تحالفو من سلطات الانقلاب الحوثي في صنعاء في العام ٢٠١٤ م ومهدو له الطريق لغزو الجنوب المحتل من قبلهم اصلا وذلك نتيجة فشلهم في قمع الثورة السلمية لشعب الجنوب واصطدموا بقوة وأرادة ابناء الجنوب الصلبة التي تجسدت في مقاومة الغازيين الجدد وعناصرهم من قوات الاحتلال في الداخل بمقاومة اسطورية افضت الى تحرير مناطق الجنوب من قواتهم وقوات الغزو المجوسي الرافضي الجديد .

وبعدها تم تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي قائدا لمسيرة الثورة الجنوبية المباركة حتى تحقيق الهدف المنشود وهو التحرير والاستقلال الثاني بعون الله .. وهنيئا لقيادتنا وشعبنا الانتصارات في كل الجبهات السياسية في الخارج والداخل الذي لا تقل اهمية عن انتصارات الجبهات العسكرية وجبهات مكافحة الارهاب .

مرة أخرى تهانينا للجميع بهذه الذكرى ونتمنى ان يعيدها الله علينا وقد تحققت أماني وتطلعات شعبنا العظيم في التحرير والاستقلال وقيام دولة الجنوب العربي الفدرالية المتحدة .

صادر عن :

القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية شبام .

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: