أخبار سقطرىمحليات

#خليفة الإنسانية تنفذ #مشاريع تنموية في مجال المياه لإنهاء معاناة الأهالي بـ #سقطرى

سقطرى (حضرموت21) خاص – سعيد بن محيميد – تصوير – إبراهيم يوسف

نفذت مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الإنسانية عدة مشاريع تنموية في مجال المياه بمحافظة سقطرى انهت من خلالها معاناة عشرات المناطق النائية التي تعيش شح مائي كبير معظم اشهر السنة والتي كانت سببا في عدم استقرار حياتهم المعيشية لإستخدامهم مياه غير صالحة للشرب والطبخ وغيرها.

وسعت المؤسسة مند تواجدها الإنساني التنموي في سقطرى على التخفيف من معاناة الاهالي في مختلف القطاعات منها قطاع المياه الذي حظى بدعم وإهتمام المؤسسة باعتبارة أهم شريان للحياة ويوفر الاستقرار المعيشي والنفسي للسكان إنجازات بالجملة.

واوضح تقرير مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية الذي قدمه احمد الزحمي في ورشة العمل الخاصة إنجازات المؤسسة في القطاعات التي حظيت بتدخلها اوضح ان المؤسسة دعمت حفر 44 بئر إرتوازياً في عدد من مناطق سقطرى التي تعاني من نقص في المياه، وصيانة وتنظيف الكرفان وبناء 9 خزانات بسعة 50 جالون وربطها بمنظومة الطاقة الشمسية في عملية ضخ لهم المياه بشكل متواصل ليستمر وصول المياه للمستفيذين بشكل دائم، كما تم صيانة السدود لتعود في حفظ المياه لتغذية الآبار.

دعم مجاني:

واضاف الزحمي قائلاً : في فترة الجفاف حرصت المؤسسة على إطلاق حملة سقيا تنقل خلالها المياه عبر صهاريج لتغطية إحتياج المناطق التي تعاني من شح مائي وترويهم مجاناً، وكانت للحملة دوراً في إستقرار الحياة في المناطق وعدم تنقلهم، كما ساعدتهم في عدم جلب صهاريج المياه بالايجار التي كانت تكلفهم مبالغ ضخمة بشكل يومي مولدات وأنابيب.

وأشار الزحمي ، ان للمؤسسة ايضاً جهوداً في تنفيذ مشاريع مياه لعدد من المناطق منها حولف وعرريهن ودليشة وقرى عدة في دكسم وغيرها من خلال مد انابيب لمسافات كبيرة من المصادر الرئيسية والآبار للقرى التي كانت مشاريع المياه حلما لبعدهم ولقلة امكانيتهم ، كما زودت المؤسسة مشاريع المياه لمناطق اخرى من خلال دعمها بالموالدات والانابيب وإعادة صيانة الشبكات والآبار التي بدورها عززت من قوة ضخ المياه ونشاط المشاريع بشكل افضل الأمر الذي نال من استحسان المواطنين المستفيذين من تلك المشاريع.

إسعاد الناس:

وبهذا الخصوص التقى موقع بوابة سقطرى الاخباري بالمشائخ والمستفيذين لمعرفة إنطباعهم للجهود الإماراتية في هذا المجال كانت البداية مع الشيخ صالح عيسى سنتوي الذي قال: مؤسسة خليفة عملت على إنشاء الآبار الارتوازية على إمتداد الجزيرة وأن مشكلة إنعدام المياه ستنتهي قريبا بفضل جهودها وحرصها على إسعاد المواطنين وانها من معاناتهم التي يعيشونها طيلة السنوات السابقة معرباً عن إرتياحه عن الحملة التي تنفذها المؤسسة ايام الخريف التي ت شهد خلالها الجزيرة جفاف بتسيير حملة سقيا لكافة المناطق بالجزيرة ولمدة طويلة إلى أن يمن الله على الجزيرة بالامطار وتعود المشاريع للخدمة بشكل أفضل.

نعمة الإستقرار:

من جانبه أشار الشيخ سليمان نوح شيخ منطقة سلمهو ان معظم مناطق الشريط الساحلي تنعم بإستقرار خدمة المياه بعد إنشاء بئر إرتوازي وخزانات، وناشد المؤسسة بمواصلة جهودها في إستهداف المناطق المتبيقة التي تستهدفها المؤسسة حاليا في توصيل صهاريج المياه، مثمناً جهود دولة الإمارات على ما يبذلونه من جهود لتنمية مناطق الشريط الساحلي الغربي بالخدمات الاساسية التي تحسنت بشكل افضل خلال الفترة القليلة الماضية.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: