اخبار عدنمحليات

#سياسيون : ايادي #الإخوان خلف تهريب أطنان المخدرات إلى العاصمة #عدن

عدن (حضرموت21) متابعات 

وجه سياسيون ونشطاء جنوبيون اتهامات لمليشيات الحوثي وحزب الإصلاح الإخواني، بالارتباط بتجارة المخدرات، والوقوف خلف محاولة تهريب 3طن من المخدرات، أعلن عن ضبطها بالأمس في ميناء عدن، وأشاروا إلى أن هذا يكشف التحالف الجلي بين الإصلاح والحوثي في تدمير الجنوب ونشر الفوضى والمخدرات والإرهاب بهدف تدمير الشباب بالجنوب.

جاء ذلك في تعليقات رصدها (عدن تايم) بالتزامن مع تدشين نشطاء جنوبيون، مساء اليوم الثلاثاء، هاشتاج، حمل وسم (#الاصلاحوالحوثيتجار_مخدرات)، والذي دعوا فيه أيضا أمن عدن إلى كشف كل الحقائق للرأي العام وتوضيح الأطراف التي تتواطئ مع تجار المخدرات.

وفي هذا الصدد دعا عضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي وضاح بن عطية، امن عدن لكشف الحقائق للرأي العام حول ضبط المخدرات في ميناء عدن، وقال : “‏ندعوا أمن عدن إلى كشف كل الحقائق للرأي العام وتوضيح الأطراف التي تتواطئ مع تجار المخدرات مهما كان انتمائهم حتى لو كانوا تابعين لأطراف داخل التحالف أو في نقابات الميناء أو داخل الأمن فمثل هذه الكميات لا يمكن أن توصل إلا وقد مرت كميات سابقة”.

وقال ‏المتحدث الإعلامي للقوات المسلحة الجنوبية في محور أبين محمد النقيب : “لعب التحالف الاخواني الحوثي دورا محوريا في تطوير العلاقة بين الارهاب والتهريب الى مستوى الشراكة المقدسة، ومن الواضح ان هذا الثنائي الارهابي هو الراعي الرسمي لشبكات تهريب المخدرات الى الجنوب وكذا تهريب السلاح لمليشياته وملحقاتها من التنظيمات الارهابية”.

جديد داخل المقالة

من جانبه قال الصحفي منير النقيب : كشفت الاجهزة الأمنية في ميناء عدن أكبر عملية تهريب مخدرات في تاريخ الجنوب، وهذا يعتبر نجاح كبير وغير مسبوق يحسب لأمن عدن والجنوب عامة، واستطاع امن عدن توجيه ضربة قاصمة لتجار ومافيا المخدرات والجهات الممولة التي تستهدف مستقبل الجنوب وشبابه، مشيرا إلى ارتباط الحوثي والإخوان بتجارة المخدرات.

بدوره قال الصحفي محمد سعيد باحداد أن : ‏”المخدرات لا تقل خطورة عن الإرهاب واستهداف شبابنا ومجتمعنا بالمخدرات يأتي ضمن مخطط الاصلاح والحوثي تجار مخدرات، لتعطيل قدراتهم وتمزيق نسيجهم المتماسك والمبني على قيمنا وعاداتنا الأصيلة ، لذا جميعنا مطالبون بمكافحتها ووقاية أبناء الوطن من مخاطرها انطلاقا من واجبنا الوطني والإنساني”.

وأعتبر الناشط السياسي عبدالله البطاطي : ‏جريمة إغراق مدن الجنوب بكمية المخدرات المكتشفة في ميناء عدن، جريمة منظمة تستهدف اغتيال وطن، وتدمير قيم وأخلاق شباب جيل الثورة الذي يمتلك إرادة حرة، لم تنال منها رصاص غزوات الإرهاب وحرب الخدمات، مشيرا إلى وقوف الإصلاح الحوثي خلفها.

وفي تعليق له، تساءل الناشط نايف الحدي : ‏لماذا فقط نشاهد كميه المخدرات والحشيش والمهربات تصدر إلى الجنوب وللعاصمة ‎عدن خاصة .. لماذا ونحن نشهد كل يوم العيون الساهرة في بوابة ‎عدن تضبط كميات كبيرة من المخدرات، لا نشاهد عمليات تهريب وإحباط لها تجاه الشمال ؟، وعقب الحدي بالقول : عرفتم الأن الجنوب هو المستهدف بالحرب والمخدرات، والإخوان الحوثي مرتبطون بهذا الاستهداف.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: