المكلا (حضرموت21) خاص 

أصدرت المقاومة الجنوبية بحضرموت بيانا تحذيريا ، مما أسمته توجيهات مدير مكتب رئاسة الجمهورية بضم لواء من خارج المحافظة لقوات المنطقة العسكرية الثانية ، والتحركاتالاستحداثات العسكرية التي تجري في المؤسسة الاقتصادية بالمكلا .

ورأت في هذا القرار والتحركات استهداف للنخبة وللأمن والاستقرار الذي تشهده مديريات الساحل ، داعية أبناء المحافظة للتصدي لها وأفشالها ..

نص البيان :

تعبر المقاومة الجنوبية بمحافظة حضرموت ، عن رفضها المطلق لاستقدام أي تشكيلات عسكرية من خارج المحافظة ، وترى في التوجيهات الممهورة من قبل مدير مكتب رئاسة الجمهورية ، القاضية بضم لواء لحماية المنشآت من خارج المحافظة إلى المنطقة العسكرية الثانية ، وكذلك ماتقوم به إدارة المؤسسة الاقتصادية من تجنيد لشباب من خارج المحافظة ، استحداثات لقوات عسكرية خارج إطار النخبة والمنطقة العسكرية الثانية ، تهديدا صريحا ، للإنجاز الكبير الذي حققته حضرموت ، والمتمثل بقوات النخبة الحضرمية ، وبالتالي تهديد خطير للأمن والاستقرار الذي تحقق لمديريات الساحل ، وتعميم لتجربة الفشل والانفلات الأمني ، ومسلسل الاغتيالات اليومية ، التي يتجرع مرارتها يوميا أهلنا في مديريات الوادي .

وإزاء هذا التحدي الكبير ، فإن المقاومة الجنوبية ، تدعو المحافظ فرج سالمين البحسني وسلطته المحلية ، والمكونات السياسية والاجتماعية ، وأبناء حضرموت عامة ، إلى نبذ الخلافات ، وتوحيد الصفوف والوقوف خلف قوات النخبة ، والتصدي بكل حزم لهذه المؤامرات القذرة ، التي تستهدف أكبر مكسب حققته حضرموت ، وقدمت في سبيل انجازه الكثير من التضحيات .

كما نحذر الحكومة من التجاوب مع المخططات الشيطانية لجماعة الإخوان وغيرها من العناصر التخريبية المنفذة للأجندة القطرية .

مؤكدين للجميع بأننا في المقاومة الجنوبية في حضرموت ، ومن خلفنا أبناء شعبنا الجنوبي عامة ، على استعداد تام لمقاومة تلك المخططات ، والعمل بكل ما لدينا من عزم وإرادة وقوة على إفشالها ورد أصحابها خاسئين خائبين .

المجد والنصر لقوات النخبة الحضرمية وكل تشكيلاتنا الجنوبية
والرحمة والخلود لشهدائها

صادر عن المقاومة الجنوبية بحضرموت
المكلا /1/نوفمبر/2020م

العقيد الركن سعيد أحمد سعيد المحمدي
قائد المقاومة الجنوبية بحضرموت

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: