fbpx
صحة

النساء العاملات أقل عرضة لضعف #الذاكرة مع التقدم في العمر

(حضرموت21) صحة 

توصلت دراسة جديدة في كلية بوسطن للخدمة الإجتماعية، إلى أن النساء اللواتي يعملن خارج المنزل قد يحافظن على ذاكرة أفضل مع العمر.

ووجد الباحثون أنه من بين ما يقرب من 6200 امرأة في الولايات المتحدة أعمارهن 55 عامًا أو أكثر، أن اللواتي عملن خارج المنزل في سن الرشد ومتوسط ​​العمر أقل عرضة لتدهور الذاكرة، مقارنة مع غير العاملات. وكان معدل انخفاض الذاكرة بين الأمهات غير العاملات أكبر 50%، مقارنة مع اللواتي عملن خارج المنزل.

وأخذ الباحثون في الحسبان عدداً من العوامل الأخرى، مثل العرق، ومستوى التعليمن والظروف الاجتماعية والاقتصادية للمرأة أثناء الطفولة.

وأظهرت النتائج أن معدل تدهور الذاكرة كان أبطأ بين النساء العازبات العاملات مقارنة مع الأمهات المتزوجات اللواتي يبقين في المنزل.

وقالت إيريكا ساباث، الأستاذة المشاركة، في كلية بوسطن للخدمة الاجتماعية: “أعتقد أن هناك الكثير من الفوائد المعرفية من العمل الذي يشمل المهام العقلية وإدارة العلاقات مع الآخرين”

من جهته قال الدكتور نيلوم أغروال، الأستاذ المساعد في علم الأعصاب في المركز الطبي بجامعة راش في شيكاغو: “في بيئة العمل، يمكن أن تختلف أنواع الأنشطة، وتكتسب مهارات جديدة. إضافة إلى ذلك فإن التفاعلات الجديدة مع زملاء العمل تعني طرقا جديدة لمعالجة المعلومات الجديدة، ما يمرن العقل ويحسن أداءه المعرفي”. وفق ما ورد في موقع يو بي آي الإلكتروني. 

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: