fbpx
إفتتاحية الصباحخبر رئيسي

افتتاحية “#حضرموت21 ” .. هنجمة ذكورية وفائض جنون

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

يتحفز العالم الافتراضي في حضرموت حول قضية هامشية مثارة على أساس غوغائي في الغالب، ويسخن على إثر ذلك المحافظون والمتزمتون من الذكور بصورة جنونية ويفترضون انحلالا أخلاقيا افتراضيا بينما يقفون صامتين أمام واقع مشبع بالفساد العام وحوادث القتل والابتزاز الاجتماعي وغياب الحريات وفساد الإدارة وانعدام المحاسبة وتزايد اللصوص في الفضاء العام والخاص ولم تحط أجنحتهم سوى على مؤتمر تيدكس بحجة أنه مخالف للعادات الاجتماعية أحيانا وأحيانا أخرى بججة أنه مخالف لتعاليم الشريعة.

نفس هؤلاء الذين يظنون أنهم أوصياء على حضرموت وعلى المسار الأخلاقي والقيمي داخلها رفضوا في فترات سابقة التعليم النظامي العام و تعليم الفتيات بحجة أنها تعاليم وافدة من “الكفار” وستؤدي إلى تفسخ قيم المجتمع وثوابته كما يدعون، لكن الحقيقة أنهم متمسكين بأدوارهم (الزائدة عن الحاجة) ومتشبثين بممارسة استبدادهم ووصايتهم على المجتمع.

لا علاقة للقيم الاسلامية الأصيلة والفاضلة من تسامح ووسطية واعتدال بهكذا سلوك، لكنه فائض الاستبداد والجنون والهنجمة الذكورية الهشة والخائفة على دورها التسلطي والقمعي ولا دخل للتعاليم الاسلامية بهكذا تصرف من قريب أو بعيد.

وبالتعريج نزولا على قرار السلطة المحلية بالوادي وتعاملها مع الفعالية فقد كان في مستوى الدرك الأسفل من الجنون خصوصا عندما قرروا جعل الفعالية خاصة بساكني وادي حضرموت في سابقة مثيرة للجنون الذي أصبح سيد الموقف حينها خصوصا وأنها لم تحصل من قبل، مع العلم ان هذه السلطة الطارئة على وادي حضرموت تتجاهل عمدا حقيقة أن الوادي قد أصبح ثكنة عسكرية ومقر أساسي لكافة الجنسيات اليمنية وقوات الغزو المحتلة منذ العام 1994 المشؤوم.

ويبقى الأساس والجوهر من خلال التفاعلات الاجتماعية المختلفة حول تيدكس سيئون أننا أمام مخرجات تعليمية هشة، يتم فيها تعبئة الطلاب بمعلومات وقوالب جاهزة يجبرونه فيها على الحفظ والتكرار، دون أن يستطيع حتى مجرد التفكير بطريقة علمية أو نقدية.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: