fbpx
صحة

كيف تساعد #نظارات الضوء الأزرق في حماية العينين من الشاشات؟

(حضرموت21) صحة 

تشير التقديرات إلى أن البشر يقضون ما متوسطه 34 عاماً من أعمارهم في التحديق بالشاشات، ومع استمرار الملايين في العمل والبحث عن الترفيه من المنزل، ازداد الوقت الذي يقضيه الكثيرون أمام الشاشات بأنواعها.

ومع هذه الزيادة في عدد ساعات استخدام شاشات الهواتف وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية وغيرها، تتعرض العين لإجهاد كبير، ولكن هل تساعد نظارات الضوء الأزرق في حل هذه المشكلة؟

في حديث لخبيرة العناية بالعيون وأخصائية البصريات في مركز والدو أنيتا ميستري مع صحيفة إكسبريس البريطانية، قالت: “تقدم نظارات الضوء الأزرق فوائد عديدة لمن يرتدونها، وتشمل الحد من إجهاد العين وتحسين جودة النوم والتقليل من خطر الإصابة بالصداع الناجم عن الشاشات الإلكترونية، والذي ينتج عن الاستهلاك المفرط للضوء الأزرق خلال التحديق بهذه الشاشات”.

وأضافت ميستري “من خلال تقليل كل من هذه الأعراض، فإن نظارات الضوء الأزرق قادرة على تمكين مرتديها من المشاركة في الأنشطة اليومية دون التعرض للتأثير السلبي للضوء الأزرق الذي يأتي مع التعرض المفرط للشاشات”.

وأوضحت ميستري أن معظم الشاشات الرقمية مضاءة من الخلف، وينبعث منها ضوء أزرق أو أطوال موجية ضوئية عالية الطاقة يمكن أن تسبب تهيجاً وربما ضرراً طويل المدى لشبكية العين، ومن المعروف أيضاً أن الضوء الأزرق يثبط هرمون النوم الميلاتونين الذي يساعد على النوم، مما يسبب شعوراً مصطنعاً باليقظة ويعمل على تعطيل أنماط النوم، مما قد يزيد من إجهاد العين.

والجفاف الناجم عن انخفاض الرمش أثناء التحديق في الشاشات، هو أيضاً عامل شائع في إجهاد العين الرقمي، ويمكن أن يخفض معدل الرمش الذي عادة ما يكون حوالي 15-20 مرة في الدقيقة بنسبة تصل إلى النصف، عندما يركز الناس على ما يشاهدونه على الشاشة.

ويعاني بعض الأشخاص عندما تكون عيونهم جافة من أعراض معينة تشمل الرؤية الضبابية، والحرقان، والتهيج، وثقل أو إرهاق العينين، وإجهاد العين، وحتى الدموع (الاستجابة الانعكاسية للجفاف)، ويمكن أن تؤدي هذه الأعراض إلى إجهاد العين والصداع وحتى الإجهاد، ويزداد مستوى الانزعاج أيضاً مع الاستخدام المطول للشاشات وقد يتفاقم بمرور الوقت.

وتشمل فوائد نظارات الضوء الأزرق: حجب 100% من الضوء الأزرق حتى 410 نانومتر لتقليل الصداع وإجهاد العين الرقمي وتحسين النوم، وتوفير حماية بنسبة 100% ضد الأشعة فوق البنفسجية بنوعيها أ و ب.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: