fbpx
كتاب ومقالات

النهاية الحتمية لإخوان اليمن … #مقال لـ ” ناصر سالمين العتيقي “

ناصر سالمين العتيقي

جماعة الإخوان هي التنظيم السياسي الذي فرخ القاعدة وداعش، وغيرها من الجماعات المتشددة لتنفيذ مهام محددة لا علاقة لها بالوطن، ولا بالوطنية.

وقيادات الجماعة هم أكثر الناس دراية أن لا مستقبل لهم على مستوى إقامة أي شكل من أشكال الدولة في اليمن كجماعة، متطرفة، تتاجر بالدين، ومأجورة، لاتؤمن بقيم الديمقراطية، وحرية الرأي، والتبادل السلمي للسلطة، عليها مغادرة الساحة فور إنتهاء مهامها.

فما كان منها سوى العمل على التوسع في عمليات الإتجار والإستثمار منذ الوهلة الأولى لانطلاق عاصفة الحزم، لتشمل جبهات القتال، بالغدر بجنودالتحالف في معسكر صافر بمأرب (الخيانة العظمى)، وبيع أسلحة التحالف، والتنازل عن المواقع العسكرية لمليشيات الحوثي، ونهب الثروات، ورواتب الجند، والمعونات الإنسانية، والمتاجرة بالعملة، وغيرها، حتى حرفت جماعة الإخوان عاصفة الحزم عن مسارها من أجل دعم الشرعية وعودة العاصمة صنعاء، إلى حرب إستنزاف لدول التحالف العربي،ومستنقع لا يراد للتحالف الخروج منه!

فليس من الأهمية بمكان، بيان هيئة علماء المملكة، بتصنيف جماعة الإخوان جماعة إرهابية، كي يحزم إخوان اليمن حقائبهم، للإفلات من العقاب، والبحث عن مستقر لهم في دولة قطر وتركيا، فقد كانت محاكمة مرسي، نهاية الإخوان في مصر، ويمثل بيان هيئة علماء المملكة نهاية الإخوان في اليمن.

مليشيات الحوثي انهت وجودهم العسكري في الشمال اليمني، وستتولى قوات المجلس الإنتقالي سحق قوات الإخوان على أرض الجنوب العربي.

وحينها سيسود جنوب الحزبرة العربية الاعتدال والسكينة وسترحل جحافل الارهاب الى غير رجعة

 

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: