fbpx
كتاب ومقالات

مرسم ملتقى الفن … مقال لعيضة بن ماضي

( حضرموت21 ) عيضة بن ماضي

هذا حلمي قبل أن اتحدث عن مجهودي الشخصي وليست سحابة عابرة… بهذه الكلمات جاوبت الفنانة التشكيلية المبدعة عبير الحضرمي على سؤال احد الحضور عن استمرارية هذا الحدث الذي انطلق صباح اليوم بمدينة المكلا.

تجولت كغيري الكثير من الحاضرين لهذا المحفل إذا ما اعطي التسمية الحقيقية للحدث الموسوم تحتى مسمى مرسم ملتقى الفن الذي أشرفت على تنظيمة الفنانة التشكيلية عبير الحضرمي وبمشاركة مجموعة من مبدعي هذا السحر الروحي المتميز.

تحدث بل أجزم الجميع على أن مثل هذا المنجز يحتاج الى الحفاظ والاحتواء للفئة الممارسة وذلك لن ياتي الا بالتبني والدعم الدائم التشجيعي والمعنوي السلطوي قبل المؤسسي الشخصي ومن هذا المنطلق اتوجة للسلطة المحلية بضرورة ايجاد الاليات المناسبة لدعم مثل هذا العمل الابداعي الفريد.

ارتئيت ان اتناول خبر الافتتاح لهذا المرسم والذي شدني كثيراً ولكن ماصادفتة من حاجة لتبني مثل هذه المنجزات والطاقات الشبابية جعلني اتبنى المناداة والمناشدة العاجلة لنخبتي السلطوية ان تمد يدها وتدفع بالعجلة الى الامام من خلال تبنيها إنشاء بيت الشباب الذي من شآنه ايجاد المتنفس المناسب لظم وصقل الابداعات والطاقات النيرة المبدعة والمتفانية.

المتجول بين اللوحات المعروضة يجد إن هذه الطاقات الشبابية ليست بحاجة لشي الا الاحتواء الامثل لها فهي تبدع من تلقاء نفسها وبجهدها الذاتي فكيف بها لو دعمت ورتبت ويسرت لها الصعاب.

وعن الحدث تحدثة المبدعة عبير بان اليوم يشهد افتتاح المرسم لثلاثة ايام متتالية للفترة المسائية شاكرة في ختام حديثها كل من حضر وشارك ويشارك في انجاح كل منجز إبداعي.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: