اخبار عدنمحليات

برعاية الرئيس #الزبيدي .. مؤسسة “مستقبل #عدن” للتنمية تنظم ورشة لبحث آلية دعم منظمات المجتمع المدني

عدن (حضرموت21) خاص 

نظمت مؤسسة مستقبل عدن للتنمية، صباح اليوم الإثنين، ورشة عمل خاصة لمنظمات المجتمع المدني حول كيفية دعم وتأهيل الجمعيات والمؤسسات التنموية، وذلك برعاية كريمة من الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي 
وفي مستهل الورشة التي حملت شعار “نساء من أجل التنمية المستدامة”، ألقت الأستاذة نجوى فضل، مستشارة رئيس المجلس الانتقالي لشؤون المرأة، رئيسة مؤسسة مستقبل عدن، نقلت من خلالها تحيّات الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي للمشاركين في الورشة.
وأشارت نجوى فضل إلى أن هذه الورشة جاءت في إطار الحرص الذي يُوليه الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، للاهتمام بالمرأة الجنوبية ومكانتها المجتمعية الرفيعة، ودعم النساء وإشراكهن في جميع المجالات.
وأكدت فضل السعي إلي لتشكيل كيان مؤسسي لهذه المؤسسات والجمعيات لخدمة النساء والفتيات في العاصمة عدن، ليكون هذا الكيان رافدا قوياً لدعم التنمية في عدن، كلا حسب برنامجه وأهدافه في النظام الأساسي .
وفي ختام كلمته تمنت مستشارة رئيس المجلس الانتقالي لجميع المشاركين في هذه الورشة التوفيق والنجاح، والخروج منها بنتائج ملموسة وعمل حقيقي على الواقع، خاصة وأن غالبية المؤسسات تضررت من الصراعات التي تسببت بها قوة النفوذ والهيمنة.
بدوره ألقى الأستاذ أيوب أبوبكر مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في العاصمة عدن، كلمة شكر في مستهلها رئيس المجلس الانتقالي، على تبنيه ورعايته هذه الورشة.
وأشاد أيوب بدور العديد من المنظمات والجمعيات في العاصمة عدن من خلال عملهم فترة حرب صيف العام 2015، وتوفيرها الاحتياجات الإغاثية للمواطنين، مؤكد على أن المرأة خلال تلك المرحلة كانت تقدر بمئة رجل للمواقف البطولية التي قامت بها .
وعبّر مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية في العاصمة عدن عن تفائله الكبير بقيادة الرئيس عيدروس الزُبيدي للعمل السياسي في الجنوب، مؤكدا أن العاصمة عدن ستشهد في عهد الأستاذ أحمد لملس تطورا كبيرا وانطلاقا نحو التقدم والازدهار .
من جانبها ألقت الأستاذة أنيسة طربوش رئيسة جمعية الخياطة والخدمات التنموية كلمة منظمات المجتمع المدني، وأكدت فيها على أهمية التنسيق بين الجمعيات والمؤسسات والمبادرات.
ونوهت طربوش بأن نجاح ادأي عمل بين الجمعيات والمنظمات والمبادرات لابد أن تتوفر فيه شروط و مقومات، تتمثل في الاعتماد على النفس بحيث يكون الدعم الخارجي مكملاً لها .
وتم في الورشة مناقشة العديد من الصعوبات التي تواجهها منظمات المجتمع المدني بالعاصمة عدن في عملها خلال هذه المرحلة، وكيفية وضع آلية عمل للتنسيق فيما بينها للارتقاء بالعمل المجتمعي في العاصمة .
هذا وجرى توويغ المشاركين في الورشة على مجموعات،  للمناقشة ووضع مقترحات وحلول من شأنها أن تساعد في تذليل الصعوبات التي تواجه منظمات المجتمع المدني في العاصمة عدن ومعالجتها بالممكن والمناسب بهدف تنمية وتطوير أعمالها وأنشطتها بما يخدم المجتمع .
هذا وتم اختيار مجموعة من ممثلات المؤسسات والجمعيات للإشراف على تشكيل مجلس تنسيقي لمؤسسات المجتمع المدني في العاصمة عدن برئاسه الأستاذة نجوى فضل .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: