صحة

علاج مناعي جديد يمهد الطريق للشفاء من #السرطان

(حضرموت21) صحة 

أشارت دراسة طبية أجراها معهد كارولينسكا في السويد، ونشرت في مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم، إلى اكتشاف نوع جديد من العلاج المناعي، الذي من شأنه أن يعطي أملاً في المزيد من خيارات علاج مرض السرطان في المستقبل.

وبحسب الدراسة، حقق العلاج المناعي للسرطان تقدما كبيرا، ويمكن للعديد من المرضى الآن تلقي علاجات فعالة لم تكن متوفرة قبل عشر سنوات، ومع ذلك، هناك أنواع معينة من السرطان لا تستجيب للعلاج المناعي الحالي.

وذكرت الدراسة أن الخلايا السرطانية تتمتع بالقدرة على إعادة برمجة الخلايا المناعية بطريقة تزيد من نمو الورم، وبعد سنوات من البحث، أصبح من الممكن استغلال الجهاز المناعي في مكافحة السرطان، حيث يمكن للأجسام المضادة المختلفة أن تحفز الخلايا التائية في الجهاز المناعي لمهاجمة الخلايا السرطانية.

بدوره، قال القائم على الدراسة، ميكائيل كارلسون، الأستاذ في قسم علم الأحياء الدقيقة والأورام وبيولوجيا الخلية في معهد كارولينسكا: ”في دراستنا، طورنا نوعًا جديدًا من العلاج المناعي، حيث تقوم أجسام مضادة معينة بتنشيط الأنسجة الضامة، بحيث تدعم الجهاز المناعي وتقتل الخلايا السرطانية بدلاً من ذلك“.

وتظهر الدراسة أيضًا أن الخلايا القاتلة الطبيعية، وهي خلية مهمة أخرى في الجهاز المناعي، يتم تنشيطها بشكل أساسي بوساطة هذا العلاج المناعي الجديد للعمل جنبًا إلى جنب مع الخلايا التائية لقتل الورم، على عكس العلاجات المناعية الحالية، التى تقوم بتنشيط الخلايا التائية فقط.

يذكر أن الدراسة التي أجريت بالتعاون مع جامعة روكفلر في نيويورك، كانت في البداية دراسة نموذجية، ثم طبق الباحثون اكتشافهم على أورام جلد الإنسان لفحص قابلية نقل نتائجهم.

وأوضح ميكائيل كارلسون أنه ”يمكننا أيضًا أن نرى أن هذه الأجسام المضادة المحددة تحفز الأنسجة الضامة، والتي بدورها تنشط الخلايا القاتلة الطبيعية لقتل الخلايا السرطانية“.

لذلك تشير هذه النتائج إلى أن العلاج المناعي الجديد ينشط جزءا مختلفا من جهاز المناعة مقارنة بالعلاجات السابقة، ويمكن استخدامه مع العلاجات الحالية.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: