كتاب ومقالات

لماذا أصبحت حرية الرأي والفكر والتعبير غير مقبولة ؟! #مقال لـ ” أبومرسال الدهمسي “

أبومرسال الدهمسي

لقد اصبحت مهنة الصحافة والاعلام مهنة صعبة جدآ اصبحت فية حرية الرأي والفكر والتعبير غير مقبولة في زماننا هذا الذي دائمآ مايتعرض فية الاعلاميين والكتاب للتهديد والاختطاف وقد ربما الاغتيال كما حدث للاخ المصور الصحفي الشهيد نبيل القعيطي وغيره من الصحفيين والناشطين الاعلاميين الذي تم التخلص منهم واعتراض مسيرتهم او تهديدهم وارغامهم على السكوت والصمت.

لماذا في اليمن فقط حرية الصحافة والراي والتعبير غير مقبولة ومن يعبر عن راية يتعرض للاعتداء والقمع حتى وأن كان صائبآ في كلامة ، عكس المجتمعات والدول الاخرى الذي توجد حصانة وحماية لكل من يعبر عن راية وعواقب قانونية ضد كل من ينتهك حرية الصحافة والاعلام ومتابعة هذا النشاط دون أي مانع او تخوف من احد مثلما يحدث عندنا في اليمن وبالذات نحن في الجنوب الذي اصبحنا ننقل فيه الحقيقة ونقول الحق ولا نعلم متى سيكون مصيرنا وما سيحدث لنا من سبوب وشتم او غير ذلك من بعض ضعفاء النفوس الذي لا يتقبلون الحقيقة ولا يحترمون كثير من الاراء والاتجاهات لقلة الفهم والوعي والاستيعاب عندهم ودون أن يتعرضوا لأي رادع من قبل احد .

إلى متى ستظل مهنة الصحافة والاعلام وحرية الراي والتعبير حكرآ وخطرآ على اصحابها الذي لايملكون سواء أقلامهم للتعبير عن آراءهم وقول كلمة الحق ومقارعة القهر والظلم والباطل والفساد ، للأسف لقد اصبحنا في زمن من يعبر فيه عن راية وفكرته يتعرض للمحاربة والقمع والتصفية اكثر من غيره ، فهل يوجد رادع لكل ذلك واحترام لحرية الرأي والصحافة وتقبل الرأي والرأي الاخر بيننا ام انها لاحياة لمن تنادي .
تحياتي لمن يستوعب ولانامت أعين الجبناء ؟!.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: