مجتمع مدنيمحليات

#التوافق النسوي والمجموعة التسعة في جلسة تشاورية حول “تطلعات #الشباب والشابات في إطار القرار الاممي 2250

عدن (حضرموت21) خاص 

دشن التوافق النسوي من اجل الأمن والسلام وتحالف مجموعة التسعة في قاعة اللوتس الجلسة التشاورية الثالثة ” حول رؤى وتطلعات الشابات والشباب في إطار القرار الاممي 2250 الخاص بالشباب والأمن والسلام و بدعم من هئية الامم المتحدة للمرأة اليمن ، خلال الفترة 1-3 ديسمبر 2020م بالعاصمة عدن .

وبحضور ” أ/ تهاني الخيبة ، أ/ نجيبة النجار ، أ نيللي ناجي عضو من طاقم التوافق النسوي وبمشاركة عدد من وشباب وشابات ومبادرات شبابية من مختلف المحافظات .

في افتتاح تدشين رحبت أ / تهاني الخيبة عضو التوافق النسوي ومستشارة الجلسات التشاورية ، بالشابات والشباب موضحة ” بان الهدف العام هي التعريف بالقرار 2250 الذي اتخذه مجلس الأمن في 9/ ديسمبر 2015م .. و إشراك الشباب والشابات في عملية بناء السلام وصناعة القرار ورفع أصوات الشباب من الجنسين من الوقاية والحماية والمشاركة وإعادة تأهيل وبإدماج النوع الاجتماعي .

واضافت ” بان القرار 2250 يؤكد بضرورة مشاركة الشباب بنشاط تشكيل سلام دائم والمساهمة في تحقيق العدالة والمصالحة .لافتة بالقول بان القرار يشير بالدور المهم الذي يمكن إن يضطلع به الشباب في الجهود المبذولة من اجل صون وتعزيز السلام والأمن .

جديد داخل المقالة

وتحدثت أ/”روان عبابنة “مستشارة قضايا النوع الاجتماعي والمرأة في هيئه الأمم المتحدة للمرأة مكتب اليمن أشارت بان الجلسة تقام في جميع إنحاء العالم لليمنيين والمهاجرين لأجل توصيل أصوات الشباب في العمل السلمي للأمن والسلام وبناء الشراكات والانخراط في العمل الحقيقي ا من خلال الإسهام الايجابي الذي يقدمه الشباب .

واستعرض ميسرين الجلسة من رباب ، وعبدا لله الى محاور ومواضيع حول التعريف باهداف واجندة الشباب ودعمهم للمساهمة في اشراكهم في عملية بناء السلام والمرحلة الانتقالية.

و مشاركة الشباب في مختلف جوانب الحياة العامة والتأكيد على المشاركة في صنع القرار ومكافحة العنف .

كما ناقشت مواضيع حول دور الشباب في المشاركة في صنع القرار والتحديات التي يواجهها الشباب وأهمية مشاركتهم في بناء السلام بالإضافة مساهمة الشباب في الأنشطة المجتمعية التي تدعو إلى بناء السلام .

وفي ختام الورشة تم أخذ الآراء والنقاش والخروج بعدد من التوصيات تشكيل تحالف شبابي متنوع ، تفعيل القرار2250 والتفات دعم الدولة والمنظمات الدولية للمشاريع الشبابية ، تصميم مشاريع لبناء قدرات الشباب وتمكينهم وزيادة تقديم المنح الخاصة بمشاريع الشباب ، تطبيق مخرجات الحوار الوطني الخاصة بالشباب ، تقديم الدعم المادي والمعنوي للشباب العاملين في مختلف المجالات .

والجدير بالذكر ” ” إن التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام هو تجمع وطني طوعي تأسس في ١٥ إكتوبر٢٠١٥ ويضم قيادات نسائية من مختلف الأطياف السياسية والمدنية والجغرافية ويقف على مسافة متساوية من كل الأطراف ويتبنى تحقيق السلام والأمن في اليمن ، وأنشئ بدعم من مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبالتعاون مع مكتب المبعوث الخاص المبعوث كترجمة لقرار مجلس الأمن 1325 والقرارات المكملة له.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: