صحة

كيف يحدث #التسمم الغذائي وما هي أهم أعراضه؟

(حضرموت21) صحة 

الأمراض المنقولة بالغذاء، والتي يشار إليها أيضًا باسم التسمم الغذائي، هي أمراض صحية شائعة تنتج عن تناول أطعمة أو مشروبات ملوثة بالبكتريا أو الفيروسات أو السموم التي تلوث الطعام أثناء طهيه أو معالجته. تدخل هذه السموم أو مسببات الأمراض إلى الجهاز الهضمي وتؤدي إلى التهاب بطانة الأمعاء والمعدة.

وعلى الرغم من الوعي الصحي المتزايد في وقتنا الحاضر، لا يزال التسمم الغذائي في الكثير من البلدان، لذا من المهم معرفة أسباب وأعراض هذا المرض.

كيف يتلوث الطعام؟

يمكن العثور على مسببات التسمم الغذائي في جميع الأطعمة التي نستهلكها تقريبًا. ومع ذلك، عندما يتم طهي الطعام، تقتل الحرارة معظم البكتيريا المسببة للأمراض والفيروسات.

جديد داخل المقالة

إن تناول الطعام النيء أو غير المطبوخ يؤدي في الغالب إلى التسمم الغذائي. إلى جانب ذلك، يمكن أن تلوث مسببات الأمراض أيضًا الطعام إذا لم يتم إعادة تسخينه أو تخزينه بشكل صحيح. لذلك، من المهم إعادة تسخين الطعام وتخزينه بطريقة مناسبة. في بعض الأحيان، قد يؤدي تحضير الطعام دون غسل اليدين بشكل صحيح إلى التعرض لخطر الإصابة بالعدوى.

ما الذي يؤدي إلى التسمم الغذائي؟

يحدث التسمم الغذائي بسبب أنواع مختلفة من البكتيريا والفيروسات والطفيليات والسموم الموجودة في الطعام. وتعد بكتريا إيكولي والسالمونيلا وإنتاموبا والنوروفيروس، من أكثر أنواع البكتريا التي تسبب التسمم الغذائي.

بكتريا الإنتاموبا، عبارة عن بكتريا طفيلية وحيدة الخلية تدخل جسم الإنسان عند تناول الطعام أو الماء. ويمكنها أيضًا الدخول إلى الجسم من خلال الاتصال المباشر بالبراز. توجد هذه البكتريا في أحشاء الحيوانات والطيور. وغالبًا ما يصاب بها البشر من خلال المحار الملوث أو الفطر أو حيوان أليف مصاب.

توجد السالمونيلا، وهي جرثومة سامة أخرى، في الأطعمة مثل الدجاج والبيض والخيار والبطيخ والفستق.

أعراض التسمم الغذائي

تختلف أعراض التسمم الغذائي باختلاف نوع البكتيريا والفيروس المصاب به. وتشمل هذه الأعراض، الغثيان والإسهال والمغص والتقيؤ وتقلصات المعدة وفقدان الشهية وضعف الجسم، إضافة إلى الإصابة بحمى خفيفة.

ما هي المدة التي يستغرقها التسمم الغذائي؟

عادة، تبدأ أعراض التسمم الغذائي بالظهور في غضون أيام قليلة بعد تناول الطعام المصاب. تعتمد السرعة أيضًا على نوع مسببات الأمراض والسموم.

قد يستغرق الأمر من أسبوع إلى أربعة أسابيع حتى تظهر أعراض بكتريا إنتاموبا بعد دخول جسم الإنسان، في حين تستغرق السالمونيلا من 12 إلى 36 ساعة، بحسب ما ورد في صحيفة تايمز أوف إنديا. 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: