بقية المحافظاتمحليات

قبائل #مأرب تحذر سلطة# الإخوان من أي تواطئ يسلم المحافظة لميليشيا #الحوثي

مأرب (حضرموت21) خاص 

حذرت قبائل مراد سلطات الشرعية الإخوانية في مأرب، من أي تواطئ يسلم المحافظة لمليشيا الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن، قائلة أن السلطات التي تجني دخلاً يومياً يقدر بملايين الريالات، تمنع تمويل القبائل المحاربة وترفض دفع الحقوق المالية الخاصة بالمقاتلين من القبائل، وتوظف الأموال لخدمة أجندة حزبية سياسية.

وبحسب مصادر قبلية خاصة فقالت فإن قيادة جيش الإخوان المسمى بـ”الجيش الوطني” تمارس سياسة تطفيش لرجال قبائل مراد المنخرطين في القتال ضد مليشيا الحوثي، وتماطل في إعطاءهم حقوقهم بحجة شح الإمكانات.

المصادر قالت إن تلك الممارسات ضد مقاتلي القبائل تخدم ذراع إيران، في وقت تجني السلطات دخلا يومياً يقدر بملايين الريالات.

واضافت: إن تلك الأموال وثروات المحافظة إذا لم تسخر لحمايتها فمعناه أن هناك تواطؤ واضح ومكشوف لتسليم المحافظة.

جديد داخل المقالة

من جهة ثانية، قال المصدر أن قبائل مراد وضعت الحكومة الشرعية التي يسيطر عليها حزب الإصلاح الإرهابي بين خيارين في إدارة القتال ضد مليشيا الحوثي في جنوب مأرب.

واقترحت القبائل على الحكومة، أن يتسلم جيش ما يسمى بـ”الوطني” جبهة مراد في الجوبة والجبل أو أن تتسلم القبائل تلك المهمة، في إشارة منها إلى رفضها القتال إلى جانب جيش الإخوان المسمى بـ”الجيش الوطني”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: