اخبار عدنمحليات

#لملس يشدد على أهمية دور #مدراء المديريات في تطبيع الحياة ومحاربة الظواهر الدخيلة على المجتمع

عدن (حضرموت21) خاص

شدد محافظ العاصمة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس، على أهمية الدور الكبير للسلطات المحلية في المديريات، في تطبيع الحياة وترسيخ السلوك المدني في مجتمعاتهم.

وأضح المحافظ لملس، خلال ترأسه اليوم الاجتماع الدوري لمدراء المديريات ومدراء مكتب الأشغال العامةؤ والطرق وصندوق النظافة والتحسين والمياه والصرف الصحي، أن هناك مسؤولية كبيرة تقع عاتق مدراء وقيادات وأعضاء السلطات المحلية في المديريات في محاربة الظواهر الشاذة والدخيلة على المجتمع العدني.

وعدد لملس، خلال الاجتماع الذي حضره مستشار المحافظ لشؤون المديريات ، الظواهر التي تستدعي سرعة محاربتها، وفي مقدمتها الاعتداء على الممتلكات العامة، والبناء العشوائي، وتخريب المصالح العامة، وحمل السلاح وإطلاق الأعيرة النارية، وترويج ونشر وتعاطي الممنوعات، مشدداً على ضرورة التنسيق مع الأجهزة الأمنية لتنفيذ حملات امنية ضد مرتكبي تلك الظواهر وضبطهم ومحاسبتهم.

وتطرق المحافظ لملس في كلمته إلى وضع الكهرباء والمشكلات اليومية التي تواجهها السلطة المحلية في هذا الجانب، موضحاً بقوله:” منذ استلامنا إدارة المحافظة في نهاية أغسطس الماضي ونحن نُعاني مشكلة في توفير وقود محطات الكهرباء، وخلال تلك الفترة كُنا نعمل على توفير وقود الكهرباء بطرقٍ مختلفة وبتعاون الإخوة التجار مشكورين”.

جديد داخل المقالة

ولفت لملس إلى أن “المخزون التجاري من وقود الديزل الخاص بالتجّار قد تم استنفاذه من قبلنا”، مؤكداً أنه سيعمل بكل ما يمتلكه من جهد، ومعه كل محبي هذه المدينة، لتجاوز هذه المرحلة الصعبة في تاريخ العاصمة عدن.

هذا واستمع الاجتماع إلى التقارير المُقدمة من مدارء عموم المديريات عن الأنشطة التي تمت في مديرياتهم خلال الأسبوعيين الماضيين، حيث جرى مناقشتها وتقييم مستوى تنفيذها، واتخاذ مايلزم بشأنها.

وناقش الاجتماع، جُملة من القضايا المتعلقة بقطاعي الخدمات والموارد المالية كمشكلة الصرف الصحي في الشيخ عثمان، وعملية توزيع الغاز المنزلي، وضعف الايرادات وسُبل تعزيزها وتنميتها، وكذا مشكلة النازحين، واتخاذ المعالجات المناسبة بشأنها.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: