محليات

منتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية يختتم دورته السابعة حول صناديق الثروة السيادية والسياسات الاستثمارية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية 


( حضرموت21 ) خاص



جديد داخل المقالة

اختتم منتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية دورته السابعة لعام 2020م حول ,, صناديق الثروة السيادية والسياسات الاستثمارية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية استمرت على مدى اربعة ايام  شارك فيها نخبة من الاساتذة والاكاديميين واستعرضت الدورة عددا من المحاور تضمنت السياسات الاستثمارية لصناديق الثروة السيادية الخليجية بين الاستدامة والتحديات المستمرة وكيفية اسهام الصناديق السيادية في الابتكار والتنويع الاقتصادي في دول مجلس التعاون ودورها في النهوض بالقطاع الخاص المحلي وجذب الاستثمار الاجنبي كما استعرضت الدورة تجارب دول مجلس التعاون واستراتيجياتها في ادارة صناديقها السيادية وتعظيم فوائدها وكذا تحديات ادارة صناديق الثروة السيادية وعرض نموذج مقترح لحوكمة صناديق الثروة السيادية في دول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من المحاور التي تتعلق بكيفية ادارة صناديق الثروة السيادية والاستفادة منها .

وفي اليوم الأخير والختامي للدورة قدم كل من  الدكتور فهد الفضالة  والدكتور محمد باطويح ورقة  عمل مشتركة بعنوان ( قراءة جديدة للأصول المالية السيادية لدولة الكويت) كما قدم ايضا من دولة الكويت الدكتور  فيصل المناور ورقة عمل بعنوان ( نموذج مقترح لحوكمة صناديق الثروة السيادية في دول مجلس التعاون الخليجي )  . وخلص المنتدى الى توصيات من شأنها ان تعزز من دور الصناديق السيادية للمساهمة الفاعلة في معالجة آثار جائحة كوفيد – 19 ودعم مسيرة التنمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذلك من خلال إعادة النظر في استراتيجيات الاستثمار للصناديق السيادية لاعطى الاولية لمعالجة تحديات التنمية الوطنية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: