اخبار عدنمحليات

خلية #الأزمات تحذّر من خطر #المجاعة

عدن (حضرموت21) خاص 

عقدت خلية الأزمات في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اجتماعها الدوري يوم الاربعاء برئاسة الدكتور خالد بامدهف، رئيس الدائرة السياسية، رئيس الخلية. 
وناقش الاجتماع جُملة من القضايا المتعلقة بالأزمات المتعلقة بحياة المواطنين وأسبابها وتداعياتها في حالة استمرارها وتفاقمها. 
ففي مشهد الأزمات استعرض الاجتماع التدهور الاقتصادي الذي يجتاح البلد بسبب ارتفاع الأسعار وانهيار سعر صرف العملة المحلية والذي أدى إلى ظهور بوادر مجاعة بين المواطنين البسطاء وهو ما أشارت إليه وأكدته تقارير المنظمات الدولية.
وبهذا الخصوص، أوضح الاجتماع أن السبب الرئيسي للازمات هو غياب الدولة وتنصل الحكومة عن أداء واجباتها تجاه الشعب، محذرا من تفاقم هذه الكارثة وعدم القدرة على السيطرة عليها في حالة عدم تدارك مسبباتها.  
وأكد الاجتماع أن هناك توجه لتفريخ الأزمات في المناطق الجنوبية وهو مايتضح في عملية تدويرها والعمل على تجاهلها ووضع العراقيل أمام حلها من قبل الجهات المختصة، ويظهر هذا جليا في تأخير تشكيل الحكومة وتنفيذ اتفاق الرياض وعرقلة صرف رواتب المدنيين والعسكريين. 
وفي الشأن العسكري، أشاد الاجتماع بالقوات المسلحة الجنوبية في الجبهات وصمودها، مشددا على أهمية تعزيز وحدة القوات والمقاومة الجنوبية، ورفع اليقظة العسكرية والأمنية لمواجهة التحديات التي تواجه الجنوب. 
وناشد الاجتماع أبناء الجنوب تعزيز الاصطفاف الجنوبي وإدراك عمق المؤامرة التي تصاغ ضد الجنوب وشعبه وقيادته، مهيباً بالجماهير الحفاظ على وحدتهم السياسية.
وفي المستجدات، استعرضت الخلية عددا من المظاهر الايجابية والسلبية على الساحة الجنوبية ذات العلاقة بالأزمات، ومنها عملية تشكيل اللجان المجتمعية في مديريات العاصمة عدن التي اشادت بها الخلية، موصية بسرعة استكمالها مع اختيار الشخصيات المناسبة لما لهذه اللجان من أهمية في المراحل القادمة. 
هذا وقد استعرض الاجتماع تقرير الازمات المقدم لقيادة الامانة العامة لهيئة رئاسة المجلس بما يحتويه من استعراض لأبرز الأزمات والتوصيات المرفوعة من قبل الخلية، كما استعرض الاجتماع محضره السابق واقره وصادق عليه.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: