أخبار حضرموتمحليات

محافظ #حضرموت يعود الى #المكلا مختتما زيارة لوادي حضرموت دامت 5 أيام

المكلا (حضرموت21) المكتب الاعلامي للمحافظ

عاد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، الى المكلا، مختتما زيارته لمديريات الوادي والصحراء دامت 5 أيام.

الزيارة جاءت لمشاركة أبناء وادي حضرموت والصحراء الاحتفالات بالذكرى ال53 للاستقلال المجيد، وجرى خلالها افتتاح ووضع حجر الأساس للعديد من المشاريع الحيوية، وخصوصا في قطاعات الطرق والصحة والأمن والتربية والتعليم والتعليم الجامعي والمهني والمياه والصرف الصحي والشباب والرياضة والمرأة والادارة المحلية والآثار والنفط والمعادن، في مديريات سيئون، تريم، شبام، القطن، ساه، بتمويل من حصة المحافظة من مبيعات النفط.

وتعرف المحافظ من المسؤولين في هذه المديريات على احتياجاتها، وحرص على الالتقاء بالمسؤولين والمشائخ والأعيان واعضاء مجلس النواب بمديريات الشريط الصحراوي الذين تعرف من خلالهم على أوضاع مديرياتهم وأبرز الاحتياجات الضرورية للمواطنين.

وتضمنت هذه الزيارة المثمرة، زيارات صباحية وافتتاحات لمشاريع حيوية، ولقاءات مسائية مع المعنيين في مديريات الوادي والصحراء وأعضاء مجلسي النواب والشورى، والمشائخ والشخصيات الاجتماعية والشباب والمرأة والاعلام والقيادات العسكرية والأمنية.

جديد داخل المقالة

واستهل المحافظ، زيارته للوادي والصحراء، بالالتقاء باللجنة الأمنية، وتنفيذ نزولات ميدانية على قيادة الأمن والمنطقة العسكرية الاولى واللواء 101 شرطة جوية وإدارات الامن في عدد من المديريات، مؤكدا ان الملف الامني يأتي في مقدمة اهتمامات السلطة المحلية، وهو بوابة العبور نحو مجالات التنمية الاخرى.

ووجه المحافظ رئيس اللجنة الامنية بالمحافظة، بتشكيل لجنة امنية برئاسة وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والامن، تنفذ نزولات شهرية على المرافق الامنية للتقييم والمساندة، ورفع تقارير يومية لقيادة السلطة المحلية، لوضع المعالجات اللازمة.

ووجه المحافظ بدعم الجهاز الامني في الوادي والصحراء، مشددا على الاجهزة العسكرية والامنية تعزيز اليقظة والجاهزية القتالية ورفع الروح المعنوية والتدريب وتنفيذ مداهمات واقعية وعلى الخريطة لحفظ الامن والحفاظ على أرواح المواطنين.

وافتتح المحافظ البحسني، ووضع حجر الاساس، وتفقد مشاريع استراتيجية مهمة في قطاع الطرق بدرجة رئيسة، من شأنها ربط مديريات الوادي بالشريط الصحراوي، ومديريات الوادي بساحل المحافظة، وأبرزها طريق “هضبة كتبة” الذي يربط مديرية تريم بمديرية القف، وطريق “رسب- ساه”، الذي يختصر المسافة الى منطقة الأدواس، ووضع حجر الاساس لتعبيد وانجاز اكثر من 1000 كيلو متر في جميع المديريات، بالاضافة الى التوجيه بإعداد الدراسات الفنية لمطار سيئون الجديد أعلى هضبة كتبة ليستوعب حركة الطيران ويفتح أبوابا للاستثمار وانشاء مدن جديدة أعلى الهضبة.

ووجه المحافظ خلال الزيارة باعتماد مشاريع حيوية جديدة، بتمويل من حصة المحافظة من مبيعات النفط، وأكد ان مديريات الوادي والصحراء تحضى بالاهتمام والرعاية، وان المشاريع ستتواصل وسيشهدها المواطن خلال العام القادم 2021م، مشيدا بحسن إدارة الموارد والتنمية من قبل قيادة السلطة المحلية بالوادي والصحراء، وان التوافق في الرؤى بين قيادات السلطة المحلية في المحلية أسهمت في بروز مشاريع حيوية على الواقع والتوزيع الناجح لها في مختلف القطاعات.

وقال المحافظ إن حصة المحافظة من مبيعات النفط مخصصة بموجب توجيهات فخامة رئيس الجمهورية للتنمية، وأنها وتتواصل في هذا الجانب.

بدوره، أكد وكيل المحافظة لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري، ان زيارة المحافظ كانت ايجابية ومثمرة.

وقال ان الزيارة شهدت افتتاح ووضع حجر الاساس وتفقد العديد من المشاريع في مختلف المديريات.

واعرب الوكيل الكثيري عن شكره لمحافظ المحافظة لدعمه المستمر ومساندته للسلطة المحلية بالوادي والصحراء، وتوجيهاته باعتماد مشاريع جديدة سيتم اعتمادها خلال العام القادم.

رافق المحافظ، في هذه الزيارة لمديريات الوادي والصحراء، وكيلا المحافظة لشؤون الدفاع والامن العميد صالح لحمدي، وللشؤون المالية والادارية الدكتور أحمد باصريح، ولشؤون الشباب فهمي باضاوي، ومدراء شركة النفط بساحل حضرموت الدكتور خالد العكبري، والتخطيط والتعاون الدولي عمر الاشولي، والاستثمار الدكتور محمد الجوهي، وعدد من القيادات العسكرية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: