مجتمع مدنيمحليات

نجاح #الإمارات بدورها الانساني في #اليمن يستفز الإعلام #القطري

(حضرموت21) متابعات 

استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة أن تحقق جملة من النجاحات منذ أن شاركت في عاصمة الحزم بالعام 2015، إذ كان لها دوراً بارزاً في تحرير الجنوب من المليشيات الحوثية والتنظيمات الإرهابية، كما أنها قدمت دعماً سخياً للقوات الصامدة على جبهات الساحل الغربي واستطاعت أن تحرر الجزء الأكبر منه قبل التوقيع على اتفاق ستوكهولم، إضافة لأدوارها الإنسانية في عدد كبير من المحافظات المحررة.

النجاحات التي حققتها دولة الإمارات، وهي فاعلة ضمن قوات التحالف العربي، دائما ما تستفز قنوات الدول المعادية للأمن القومي العربي وفي القلب منها الإعلام القطري الذي لا يتوقف عن نشر الأكاذيب والإشاعات تجاه دولة الإمارات، وكلما حققت الجهود الإماراتية مكاسب جديدة للمواطنين الأبرياء ذهب هذا الإعلام المعادي لشن حملاته المسعورة والتي تخلو من أي مصداقية، وكان آخرها بث فيلم تسجيلي موجه ضد تلك النجاحات.

يبدو واضحا أن الأدوار الفاعلة لدولة الإمارات العربية المتحدة أحبطت العديد من المؤامرات التي كانت تحاكي ضد الأمن القومي العربي، تحديداً لأن المنظمات الإغاثية الإماراتية استطاعت أن تخفف كثيراً من أوجاع الأبرياء في وقت كانت تعول فيه الشرعية ومن خلفها قطر وتركيا على أن يتحول الجنوب إلى منطقة وباء تجعل المواطنين ينشغلون بأوجاعهم عن مواجهة جرائم العناصر الإرهابية التي تمولها.

وكذلك فإن الجهود الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات العربية المتحدة في أرخبيل سقطرى استطاعت أن تصد مؤامرات تركيا التي استهدفت تحويل الجزيرة الهادئة إلى بؤرة مشتعلة بما يمكنها من إيجاد موطأ قدم على ساحل بحر العرب وتدشين قاعدتها العسكرية لحماية قواتها الموجودة على السواحل الصومالية، وأثبت تكاتف المجلس الانتقالي الجنوبي مع دولة الإمارات على أن هناك قوة صامدة على الأرض ستقف حائلاً أمام المخططات الإقليمية المعادية.

جديد داخل المقالة

قال المحلل السياسي هاني مسهور، اليوم، إن قناة الجزيرة تحاول خدمة أجندة التنظيم الدولي للإخوان المسلمين عبر بث أفلام تسجيلية مسيئة للإمارات بهدف تضليل المشاهدين وصرف أنظارهم عن مُخططات تلك القناة.

وكتب في تغريدة عبر “تويتر”: “إضفاء هذه الهالة حول وثائق منشورة ومتداولة بمحاولة توظيفها لخدمة أجندة التنظيم الدولي للإخوان المسلمين هي عملية تضليل للمشاهدين وصرف أنظارهم عن المغزى السياسي بقصد الإساءة لأدور محددة والتحريض على أسماء وجهات وردت في البرنامج بأسمائها ومواقعها”.

وأوضح أن قناة الجزيرة القطرية ضللت المشاهدين عبر فيلمها الوثائقي ببرنامج المتحري عن قوات الساحل الغربي في اليمن، مؤكدًا أنها تهدف لتمير رسائل سياسية مقصودة بالإساءة لدور أبناء تهامة والجنوب.

وأضاف”: “قدمت قناة الجزيرة القطرية ما يفترض أنه فيلمًا وثائقي عن قوات الساحل الغربي في اليمن غير أنه تجرد من المهنية وارتكز على شهادات زور بتمويه الشخصيات وتضليل المشاهدين لتمرير الرسائل السياسية المقصودة من الفيلم بالإساءة لشخصية العميد طارق صالح ولدور أبناء تهامة والجنوب”.

هاجم الكاتب الصحفي وضاح بن عطية، اليوم، الأكاذيب التي روجتها أحد البرامج التي أذاعتها قناة الجزيرة القطرية للإساءة للإمارات العربية المتحدة.

وقال في تغريدة عبر “تويتر”: “برنامج سخيف كسخافة القطيع الذين يصدقون إعلام الإخونج بث من قناة الجزيرة الليلة ومن سخافة القناة بالقطيع تعرض وثائق عادية منشورة بشكل طبيعي بالمواقع وتقول حصريًا”.

وأضاف: “البرنامج رغم سخافته إلا أنه يبين مدى ما يخطط له تنظيم الإخوان في حشدهم للسيطرة على باب المندب وتهديد الملاحة الدولي”.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: