كتاب ومقالات

​ناصر الرضامي.. العظماء لا يموتون .. مقال للعميد نبيل المشوشي.

عدن ( حضرموت21 ) نبيل المشوشي




مصائبُ وأقدارٌ أرادها اللهُ أن تحلَّ بنا، فارقْنا أحبةً وفقدنا أخوةً وودّعنا رفاقاً، اُستشهد من رجالنا الكثير، ودفنا أشقاءً وأبناءً لنا، اعتدنا على الموت وتعودّنا الرحيل الأبدي، علّمتْنا حياةُ الحروب أن نتعايشَ مع الموتِ ونجعلَ منه أنيساً لنا في ميادين الوغى؛ فألفنا الفراقَ الذي لا لقاءَ بعده على وجه هذه الدنيا، تألّمنا وذقنا كلَّ مشاعر الحزن والأسى، وكابدنا آلاماً وبؤساً وشقاءً.. لكن الوجعَ هذه المرة عظيمٌ والمُصابُ جللٌ والكارثة وخيمة، فبماذا أبكيك يا ناصر؟ وبماذا أرثيك يا سندي وتاج رأسي؟ ماذا أقول في وداعك يا أعز مَن رافقْتُ وأكرم وأنزه من عايشتُ؟!.

جديد داخل المقالة

يا له من وجعٍ! يا له من ألمٍ! يا له من  قدر.. ياله من مُصاب جلل لم يكنْ كسابقاته.. قدرٌ لم يخطفْ رفيقاً ولا صديقاً ولا قائداً ولا جنديا من رفقاء الدرب.. قدرٌ لم يخطف أخاً ولا ابناً ولا أهيلا.. قدرٌ خطف الرفيق والأهيل والقائد معا، قدر خطف كل شئ.. مات ناصر.. مات قائدي ورفيقي وأخي وأهيلي، مات سندي وعوني، مات مَن كنت أشدد به أزري وأقوّي به بأسي، مات من تعلّمْنا منه أصولَ الجندية والانضباط، رحل مَثلُنا الأعلى في الأخلاق والتواضع، غادرَنا من علّمَنا معاني الفداء والتضحية وحب الوطن، أخذ اللهُ قلباً كان ينبضُ بحب الآخرين، ويسعى دوما إلى إسعادهم وإرضائهم.. رحل عنا قائد اللواء 15 صاعقة العميد ركن، ناصر محمد قاسم الرضامي، شامخاً أبيا عزيزا كريما، رحل صافي القلبِ نظيفَ السريرة قوي البأس مستوفياً كل واجباته العسكرية، لم يتركْ خلفه إلا سمعةً طيبة ومكانةً أسرتْ ألباب جنده ورفاقه، لم يورث بعده إلا حبا في قلوب كل مَن عرفوه وعايشوه..

مات ناصر وترك في قلوبنا نحن، أهله ورفاقه، ألما وغصة ووجع.. ترك فينا وبيننا فراغاً لا يملؤه إلا شيءٌ من ذكراه كقائد وأخ، مات ناصر وترك حوالينا وفي ذواتنا فراقا لا يؤنسه إلا ناصر بأمل سيظل يرافقنا حتى نلقاه في يوم يجمعُ الله به الأولين والأخرين.

مات ناصر ولم تمت مبادئه وأخلاقه التي غرسها في جنده وأهله، مات قائدُنا وملهمنا وبقي مشروعه مشعلاً نهتدي به لمواصله مشروعنا الذي كان يسعى إليه ناصر في آخر دقائق من حياته.

مات ناصر ولن نقول إلا ما يرضي ربنا جلَّ وعلا: إنا لله وإنا إليه راجعون.

اللهم ارحمه وتقبّله واحشرنا وإياه مع الشهداء والصديقين.


المكلوم/ العميد نبيل المشوشي

أركان حرب ألوية الدعم والإسناد قائد اللواء الثالث

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: