إفتتاحية الصباحاخبار عدنخبر رئيسي

افتتاحية #حضرموت21.. مرحلة جديدة وانتصار جنوبي

عدن (حضرموت21) خاص فريق التحرير

يخطو الجنوب بثبات نحو استقلاله الوطني ويتحرك في خطوط نضالية متوازية ومتكاملة، وما المعارك العسكرية إلا تتويج ودفع للمعارك السياسية التي لاتقل أهمية خصوصا وأننا نتعامل مع عدو إخواني يستخدم رمزية الشرعية ليحاربك من خلفها ويطلق نيرانه المسمومة من داخلها، لكن ما حصل من إعلان للحكومة الجديدة سيكون انتصارا تاريخيا للنضال الجنوبي في شقه السياسي والدبلوماسي عوضا عن العسكري.

الأهم هنا أنه حين تغلق السياسة أبوابها وتستعصي الطرق المؤدية إليها يكون الميدان سبيلا لتفريج مداخلها وفك استعصاءاتها، ولهذا يجب أن تكون المعارك مع الأعداء بشتى أشكالها متوازية تصاعديا وتنازليا، تكتيكيا واستراتيجيا، على أن الانطلاق من القاعدة الشعبية لشعب الجنوب وخيارات الدفاع عن الشرف العربي والأمة العربية من التغول الإيراني والتركي بأذرعهما الإرهابية هدفا ثابتا لا حياد فيه ولا نقاش حوله.

حين تستعصي السياسة فإن الخيارات الملحقة والمتصلة بها يجب أن تؤتي مفاعيلها لتصويب المسار وتأمين الجبهة الداخلية من نتوءات وألاعيب أصحاب الأجندات المشبوهة المدفوعة بتورمات إقليمية غير عربية ومعادية للمشروع العربي المقاوم.

لا شك في أن ميليشيات الحوثي الايرانية هي المستفيدة الأكبر من حالة الانقسام الحاصل في جبهة الشرعية ولهذا فإن حلحلة التشظي لا يصب في صالح مشروعها التدميري والسلالي الرامي لتغيير الأنساق الاجتماعية والسياسية في الجنوب عبر سلب الإرادة الجنوبية واللعب بورقة القاعدة وداعش.

جديد داخل المقالة

إذن ما بعد إعلان الحكومة ليس كما قبله فالفرق هنا لا يتوقف على حجم الانجازات العسكرية القادمة فحسب بل يجب أن يكون مبنيا على قاعدة إبراز نموذج مبهر وناجح فيما يخص الأداء الخدمي والإداري في مناطق الجنوب وغيرها من المناطق اليمنية وتمكين قيادات نزيهة ووطنية وشابة من قيادة دفة السفينة المبحرة في فضاء متموج ومتغير.

 

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: