صحة

#فحص جديد للعين يتنبأ بالضمور البقعي قبل 3 سنوات

(حضرموت21) صحة 

يمكن لاختبار جديد للعين يستخدم الذكاء الاصطناعي لدراسة فحوصات الشبكية أن يتنبأ بالضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) قبل 3 سنوات من ظهور الأعراض.

ويُطلق على الجزء الأول من الاختبار “الرائد”، الذي طوره باحثون في كلية لندن الجامعية، اسم الكشف عن موت الخلايا المبرمج في الشبكية DARC، وينطوي على حقن صبغة في مجرى دم المريض لإضاءة الخلايا البطانية “المجهدة” في شبكية العين، بحيث تظهر بيضاء ساطعة تحت كاميرا الفلورسنت.

ويمكن أن تؤدي خلايا الشبكية “المجهدة” هذه إلى حدوث تشوهات وتسريب في الأوعية الدموية لاحقاً، مما يتسبب في حدوث الضمور البقعي، والذي يمكن أن يضر بشدة بمجال الرؤية المركزي.

الجزء الثاني من الاختبار يستخدم خوارزمية للذكاء الاصطناعي مدربة لاكتشاف ما إذا كانت البقع البيضاء البارزة تشير إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالضمور البقعي، حيث يُعد الذكاء الاصطناعي أكثر موضوعية واتساقاً من أحكام الأطباء البشريين، ويمكنه أيضًا تحليل آلاف الصور لشبكية العين.

جديد داخل المقالة

ولا يسبب الضمور البقعي العمى التام للمريض، ولكن يمكن أن يجعل الأنشطة اليومية مثل القراءة والتعرف على الوجوه أمراً صعباً، ويقول الباحثون إن اختبارهم يمكن استخدامه لتشخيص المرض في وقت مبكر بما يكفي بحيث يمكن للعلاج أن يمنع بشكل فعال أي فقدان للرؤية.

وقالت جامعة كوليدج لندن في بيان لها “أدى إدخال علاجات جديدة إلى نتائج أفضل بكثير لمرض كان يُنظر إليه منذ أكثر من 20 عاماً على أنه غير قابل للعلاج، ومع ذلك، يمكن أن تكون نتائج المرضى أفضل إذا بدأ العلاج في المراحل المبكرة جداً من المرض”.

ويتمثل أحد التحديات التي تواجه تقييم أمراض العيون في أن المتخصصين قد يختلفون عند عرض نفس عمليات الفحص، لذلك قام الخبراء بدمج خوارزمية الذكاء الاصطناعي في طريقتهم، وتم تدريب الذكاء الاصطناعي للكشف عن تكوين الأوعية الدموية المتسربة والجديدة، والتي تتوافق مع البقع التي التقطتها DARC.

ووجد التحليل الجديد أن DARC يمكن أن يبرز بشكل فريد الخلايا البطانية التي تبطن أوعيتنا الدموية، والتي تحت الضغط في شبكية العين، وتتنبأ هذه الخلايا المجهدة بعد ذلك بنشاط الضمور البقعي في المستقبل مع تكوين أوعية دموية متسربة وجديدة تظهر لدى المرضى بعد ثلاث سنوات، باستخدام فحوصات العين التقليدية مع التصوير المقطعي البصري، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: