صحة

علماء يكتشفون مواد #بلاستيكية دقيقة في مشيمة الإنسان لأول مرة

(حضرموت21) صحة 

وجد العلماء جزيئات بلاستيكية دقيقية في المشيمة البشرية، مما زاد المخاوف من أن المواد الكيميائية يمكن أن تؤثر سلباً على نمو الجنين.

وقالت الدراسة الإيطالية، التي نُشرت في أوائل شهر ديسمبر (كانون الأول)، إنه تم العثور على جزيئات بلاستيكية دقيقة لدى 4 من كل 6 نساء.

وقال مؤلفو الدراسة إنه تم أخذ عينات من جزء صغير فقط من المشيمة، مما يشير إلى أن كمية الجسيمات البلاستيكية كانت أعلى بكثير من الرقم المكتشف.

ويبلغ قطر الأجزاء الصغيرة من البلاستيك التي يطلق عليها اسم اللدائن الدقيقة، 5 ملليمترات أو أقل وقد تم اكتشافها أيضاً في المياه المعبأة ومياه الشرب والأسماك وملح البحر في دراسات مختلفة.

جديد داخل المقالة

وأشار الباحثون إلى أن نتائج الدراسة الأخيرة تظهر أنه بمجرد دخول اللدائن الدقيقة في جسم الإنسان، يمكنها أيضًا الوصول إلى أنسجة المشيمة التي تلعب دورًا رئيسيًا في نمو الجنين، وتزويده بالأكسجين والتغذية، وكذلك التخلص من الفضلات.

وقد حذر الباحثون من أن اللدائن الدقيقة في المشيمة قد تؤدي إلى نتائج خطيرة، بما في ذلك تسمم الحمل وتقييد نمو الجنين.

وقال مؤلفو الدراسة إنهم ليسوا متأكدين من كيفية وصول المواد البلاستيكية الدقيقة إلى مجرى الدم لدى النساء، وأكدوا على أهمية إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة أسباب وجود البلاستيك في المشيمة البشرية وطرق الحؤول دون تسببه بأضرار للإنسان، وفق ما أورد موقع “إم إس إن” الإلكتروني. 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: