أخبار حضرموتإفتتاحية الصباحخبر رئيسي

افتتاحية #حضرموت21.. سماسرة محميون بمنظومة الفساد

تريم (حضرموت21) خاص فريق التحرير 

 

في الجلسة الختامية لمؤتمرحضرموت الجامع المنعقد في مدينة المكلا في العام 2017 تحدث محافظ حضرموت السابق اللواء أحمد سعيد بن بريك عن قضايا التلاعب بالأراضي في حضرموت وفي مدينة تريم بالخصوص وتوعد بأن سلطاته الحازمة ستصل إلى رؤوس المتسببين في العبث والفوضى المتفشية في قضايا الأراضي العامة والخاصة وأراضي الأوقاف.

 

في تريم حضرموت طالما كانت قضايا التلاعب بالأراضي الخاصة والعامة وأراضي الوقف تشغل بال المواطنين وترهق كاهلهم خصوصا مع تزايد أعداد السماسرة والمتلاعبين بأوراق التمليك والمخططات العامة ومن يقوم بتعديلها بين الفينة والأخرى ومن يلغي ساحات عامة ومواقع مخصصة لمرافق حكومية ويحولها إلى أملاك متنفذين أو أملاك خاصة للمتاجرة بها وهو ما بات مشاهدا بشكل يومي أمام مرأى ومسمع الناس حتى أنه تم تطبيعه بحماية السلطات الرسمية وغير الرسمية.

 

الحال الذي وصل اليه ما يسمى هيئة العقار ومكاتب الأوقاف في حضرموت خصوصاً والجنوب بشكل عام ليس إلا صورة ونموذج من حجم العبث والتدمير والفساد الذي عممه نظام 7 يوليو المجرم على كامل الجنوب منذ العام 1994 حتى صار الفاسدون الرسميون وغير الرسميون وتجار الأراضي والمتلاعبون بالأوقاف ملوكا غير متوجون تتدلى كروشهم المنتفخة من التخمة ومن الأموال العامة ومن قوت وممتلكات الفقراء والمعوزين والمشردين.

 

في مدينة تريم حضرموت يزداد يوما بعد يوم سعار هؤلاء المتنفذون تجاه الاستحواذ على المزيد والمزيد من الأراضي الزراعية والسكنية وبناء أحواشهم الممتدة على طول النظر في حين تفتقد المدينة لأبسط المساحات المخصصة لبناء مستشفى عام أو مدرسة حكومة أو حديقة عمومية أو ساحة عامة أو بريد أو غيرها حتى أصبحت مجرد اقطاعيات خاصة مسجلة بأسماء هؤلاء المتنفذون والمتلهفون لمزيد من الأرض والمال… فهل من مزيد؟

وهل من منقذ؟!! 

 

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: