مجتمع مدنيمحليات

دعم #اماراتي لقطاعي التعليم والصحة في المحافظات المحررة

(حضرموت21) متابعات

تتواصل جهود دولة الامارات العربية المتحدة في دعم عدد من القطاعات الخدمية، حيث تركزت الجهود في تطوير الجوانب الصحية والتعليم في سقطرى اصافة الى المجال الزراعي، ياتي هذا في وقت كانت الامارات قد اسهمت في دعم قطاع التعليم في الساحل الغربي وسط إشادات محلية واسعة بالجهود.

إشادة بجهود الهلال الاماراتي في محو الامية بالساحل الغربي نفذت فتحية المعمري مديرة مكتب حقوق الأنسان بمحافظة الحديدة زيارة تفقدية لمراكز محو الامية وتعليم الكبار التي ترعاها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وخلال الزيارة اطلعت المعمري على سير العملية التعليمية في مركز كداح النخيل و العميسي بمديرية الخوخة وكذا مراكز بني عكيش وبني حذاري بمديرية حيس بمحافظة الحديدة كما اطلعت مديرة مكتب حقوق الانسان على خطة توزيع المستلزمات التعليمة المساعدة للملتحقات بالمراكز.

وخلال الزيارة اكدت المعمري في تصريح صحفي ” أن هيئة الهلال تميزت عن كل المنظمات الإنسانية بوصولها الى كامل تراب الساحل الغربي و انها تهتم بكل فئات المجتمع دون استثناء كما ان اهتمامها بالمرأة وإعطاءها أولوية يعد من اعلى قيم الإنسانية التي تحلت بها هيئة الهلال الأحمر ” كما توجهت بشكرها الجزيل لدولة الإمارات التي لها بصماتها الواضحة في كل مديريات الساحل الغربي المحررة من ذوباب المندب بمحافظة تعز و حتى مديرية الحوك بمحافظة الحديدة ٠

يذكر أن هيئة الهلال للسنة الثانية على التوالي ترعى مراكز محو الامية وتعليم الكبار في مديريات حيس والخوخة والتحيتا حيث كان عدد المراكز بالعام المنصرم اربعة مراكز استفاد منها 400 من الأمهات الغير متعلمات فيما تمكنت الهيئة في هذا العام من فتح سبعة مراكز في المديريات الأنفة الذكر ليلتحق بها 600 ام من كبار السن لتعلم القراءة والكتابة ٠

جديد داخل المقالة

وفي الزيارة عبرت عدد من المستفيدات عن سعادتهن الغامرة للالتحاقهن بهذه المراكز مؤكدات أن تمكنهن من القراءة والكتابة حلم يراودهن وها هو اليوم يتحقق. كما عبرن عن مدى احترامهن وتقديرهن لجهود دولة الإمارات العربية التي تقوم بها من اجل ابناء الساحل الغربي وان هذه اللفتة الإنسانية ستشكل لهن نقلة في حياتهن العملية.

تواصل دعم القطاع الزراعي في سقطرى واصلت مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، دعم وتشجيع القطاع الزراعي في محافظة أرخبيل سقطرى، حيث وزعت أكثر من ثلاثة آلاف شتلة زراعية لمختلف أنواع الخضار والفواكه، على المزارعين في الشريط الساحل الغربي من الأرخبيل.

ووفق ما ذكره مصدر في مؤسسة خليفة الإنسانية، فإن توزيع هذه الدفعات من الشتلات الزراعية، يأتي ضمن رؤية المؤسسة لتطوير القطاع الزراعي بسقطرى، من خلال تشجيع السكان على زراعة الحدائق المنزلية، والمشاتل الزراعية، للحصول على الاكتفاء الذاتي من الخضار والفواكه، وتأمين احتياج الأسرة منها.

وأشار المصدر، إلى أن مؤسسة خليفة مستمرة في عملية إكثار شتلات الخضار والفواكه بكافة أنواعها، طيلة الموسم، من خلال مشاتلها الزراعية الموجودة في الأرخبيل، وتوزيعها على السكان، لتشجيعهم على انتهاج مهنة الزراعة، لما لها من أثر إيجابي في حياة المجتمع، في تأمين احتياجه من غذاء صحي وآمن.

من جانبه، ثمّن معرف مناطق الشريط الساحل الغربي، محمد سالم، دعم مؤسسة خليفة لمناطقهم في مختلف المجالات، ومنها القطاع الزراعي، من خلال توزيع الشتلات الزراعية، التي تساعد المواطنين على زراعة الحدائق المنزلية.

وقال إنه، وبكل تأكيد، سيكون لهذا التوجه أثر إيجابي في حياة السكان خلال الفترة القليلة القادمة، منوهاً بجهود الفريق الزراعي للمؤسسة، ونشاطه الدائم من أجل تنمية الجزيرة، التي تعتبر الزراعة أحد مصادر العيش الأساسية لسكانها.

تطوير مستشفى الشيخ خليفة بن زايد بسقطرى وفي سقطرى ايضا انطلقت مرحلة جديدة من التطوير والتوسعة لمستشفى الشيخ خليفة بن زايد في المحافظة. وبدأت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، الأعمال إنشائية لصيانة مرافق المستشفى وتوسعة أقسامها الطبية، من أجل رفع قدرتها الاستيعابية.

وقالت مصادر في المستشفى، إن جهود التطوير شملت تجهيز قسم العناية المركزة بشكل كامل، موضحة أن عملية التوسعة تجري وفق مسارين لاستقبال المرضى وتجهيزغرف متعددة إضافية مجهزة بأحدث المعدات الطبية. وكشفت عن العمل على إعادة ترتيب قسم الوضع ورفع سعته السريرية وتجهيزه بالمعدات الطبية، بالإضافة الى إجراء صيانة للأقسام الآخرى وإعادة تجهيزها.

وساهمت مشاريع توسعة المستشفى -مند افتتاحه لأول مرة في العام 2012م – على مراحل في تحسين مستوى الخدمات التي تقدمها للمرضى في الجزيرة. وشملت مشاريع التوسعة المتتالية قسم العيادات الخارجية وسكن الأطباء وإنشاء قسم الطواري وغرفة العمليات وتجهيزها بأحدات الأجهزة الطبية الحديتة وإنشاء وحدة غسيل الكلى وقسم الأشعة المقطعية وإنشاء قسم عناية مركزة وتأهيل قسم الوضع.

دعم قطاع التعليم الفني والمهني في سقطرى الى ذلك دعمت مؤسسة خليفة الإنسانية، أنهت كلية المجتمع في محافظة أرخبيل سقطرى، الفصل الدراسي الأول، وبدأت امتحانات هذا الفصل في مختلف التخصصات.

ومع بدء كلية المجتمع في الأرخبيل، الامتحانات النصفية للعام الدراسي 2020-2021 في كافة التخصصات الفنية، أعرب عميد الكلية، نديم العزيبي، عن عظيم امتنانه وشكره لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، على ما تقدمه من دعم مستمر للكلية، والذي مثّل محوراً أساسياً في استمرار ونجاح العملية التعليمية في الكلية.

وأوضح العزيبي، أنّ تدشين الامتحانات يأتي وفقاً لخطة التقويم الأكاديمي للكلية المقرة للعام الدراسي الحالي الذي تم بنجاح، مؤكداً أنّ عمادة الطلاب وهيئة التدريس، بذلتا قصارى جهدهما بالتعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، لتجاوز الصعوبات الناتجة عن توقف موازناتها المالية، ولضمان استمرار العملية التعليمية حفاظاً على مستقبل الطلاب، إذ فتحت لهم أمل التعليم والالتحاق بالتخصصات الفنية التي تساعدهم للحصول على فرص عمل مناسبة وبناء مستقبلهم. ووفق عميد الكلية، فقد تقدم للامتحانات النصفية 350 طالباً وطالبة لتخصصات الكلية الأربعة «علوم الحاسوب، القابلات، المحاسبة المالية، إدارة الأعمال» بمستوياتهم الدراسية الثلاث، لافتاً إلى أنّ الامتحانات سارت بشكل طبيعي وسلس، ولم يسجل أي حالة مخالفة لقوانين وقواعد الامتحان، وذلك بجهود الهيئة التدريسية والموظفين والمتعاقدين الذين يبذلون قصار جهدهم من أجل استمرار تقدم الكلية ونجاحها في رفد المحافظة بكوادر شابة مؤهلة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: