اخبار المجلس الانتقاليمحليات

تنفيذية #انتقالي لحج تقر التقرير السنوي لنشاط وعمل القيادة المحلية للعام 2020

لحج (حضرموت21) خاص 

أقرت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج في اجتماعها الدوري لشهر ديسمبر، الذي انعقد صباح اليوم الأحد برئاسة المحامي رمزي الشعيبي رئيس الهيئة، التقرير السنوي الخاص بنشاط وعمل القيادة المحلية بالمحافظة للعام 2020 م والمقدم إلى اجتماع القيادة المحلية العام المزمع عقده يوم الخميس القادم.
ووقفت تنفيذية انتقالي لحج في اجتماعها أمام العديد من القضايا والمواضيع الهامة المتعلقة بآخر تطورات الأوضاع في لحج خاصة والجنوب عامة وفي مقدمتها قرارات التعيين التي أصدرها محافظ لحج يوم الخميس الماضي.
 وبهذا الصدد عبرت الهيئة التنفيذية عن رفضها القاطع والمطلق لتلك القرارات التي وصفتها بالغير شرعية والهادفة إلى تأجيج نار الفتنة ومحاولة الالتفاف على مضامين اتفاق الرياض وتعميم رئيس الوزراء بمنع إصدار أي قرارات تعيين أو تكليف أثناء فترة حكومة تصريف الأعمال حتى يتم تشكيل الحكومة واعتبار أي قرارات صدرت لاغية لمخالفتها نص المادة (140) من الدستور .
وشددت الهيئة التنفيذية على ضرورة الالتزام بكل ما من شأنه بأن يسهم في عدم تقويض اتفاق الرياض وزعزعة الأمن والاستقرار ويعيد مسار السلام الذي ترعاه دول التحالف العربي إلى نقطة البداية من خلال الخروقات سواء في جبهات القتال أو قرارات محافظي المحافظات ومنها محافظة لحج .
وأكدت تنفيذية لحج عدم اعترافها بتلك القرارات موجهة الدعوة إلى قيادة التحالف العربي ورئيس الحكومة بوقف ما أسمته بالعبث الذي يمارسه محافظ لحج ومحاولاته المتكررة خرق اللوائح والأنظمة وإصدار قرارات تثير الفتنة بين ابناء المحافظة، مشددة على ضرورة الاسراع بتنفيذ ما تبقى من الشق السياسي من اتفاق الرياض والشروع بتعيين محافظي المحافظات ومدراء الأمن وسد الطريق أمام القوى التي تحاول تأجيج الأوضاع وإفشال تنفيذ اتفاق الرياض واستقلال الفرصة للانتقام من القوى المعارضة لتوجهاتها السياسية وفقا لاجندات معادية لدول التحالف العربي وجهوده الرامية لاستقرار الأوضاع في المحافظات المحررة وتوجيه الجهود والطاقات نحو المليشيات الانقلابية المدعومة من إيران .
وكان الاجتماع قد افتتح بكلمة لرئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية لانتقالي لحج المحامي رمزي الشعيبي، استعرض خلالها تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية، رافعا في مستهلها تهاني ومباركة القيادة المحلية للمجلس للقيادة السياسية الجنوبية ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي، للانتصارات السياسية وبتشكيل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال وتأديتها لليمين الدستورية .
وأكد الشعيبي على أن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، في حكومة المناصفة، لم تأتِ من فراغ وليست هدفا استراتيجيا للمجلس ومن ورائه الشعب الجنوبي، لكنها خطوة هامة على طريق الوصول إلى الهدف الاستراتيجي للشعب الجنوبي وهو الوصول إلى استعادة الدولة الجنوبية على كامل الأرض الجنوبية وبحدودها المتعارف عليها قبل العام 1990م .
ووضع المحامي الشعيبي أعضاء الهيئة التنفيذية أمام مترتبات قرارات التعيين والإقالة التي أصدرها محافظ لحج، مؤكدا بأن رفض قيادة انتقالي لحج لتلك القرارات ليست رفضا للأشخاص الذين تم تعيينهم كما يصور البعض، بل رفضا لمحاولات الالتفاف على الاتفاقات والتوجيهات الرسمية ومحاولات إذكاء نار الفتنة وتفجير الصراع المناطقي الذي حرصت القيادة المحلية طوال الفترة الماضية على إخماد نيرانه ونشر ثقافة المحبة والسلام وإرساء دعائم الأمن والاستقرار في كافة مديريات المحافظة .
وشدد الشعيبي بأن موقف قيادة انتقالي لحج ثابت وواضح منطلق من عدم قانونية تلك القرارات واعتبارها انقلابا على مسودة اتفاق الرياض وعلى الاتفاق الذي أبرم مع الوفد التفاوضي ورئيس الوزراء والذي بموجبه أصدرت رئاسة الوزراء تعميمها واضحا لمحافظي المحافظات بعدم إصدار أي قرارات من قبلهم لما من شأنه تأزيم الوضع وخلق الهوة والعراقيل .
وناقشت الهيئة التنفيذية في اجتماعها العديد من القضايا والمواضيع الهامة المدرجة في جدول أعمالها واتخذت بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: