مجتمع مدنيمحليات

تربية #حضرموت تنظم لقاء تقييمي للفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي 2020/2021م

المكلا (حضرموت21)  الإعلام التربوي – فادي حقان

أكد وكيل أول وزارة التربية والتعليم_ مدير تربية حضرموت الأستاذ جمال سالم عبدون، أن تربية تفردت خلال الفصل الدراسي الاول باستقرار تربوي وتعليمي على مستوى الرقعة الجغرافية الحضرمية الشاسعة .

وأشار في كلمته التوجيهية الضافية باللقاء الموسع الذي عقد صباح اليوم الأحد الموافق السابع والعشرين من ديسمبر بالقاعة الكبرى بديوان مكتب الوزارة بالمحافظة، بحضور قيادات العمل التربوي والتعليمي والإدارات المدرسية ورؤساء المناطق التوجيهية بالمحافظة والمديريات المستهدفة إلى أن اللقاء يأتي لتشخيص وتقييم الواقع التربوي والتعليمي خلال الفصل الدراسي الأول والتهيئة للفصل الثاني من العام الحالي .

مشيداً بجهود منتسبي الحقل التربوي والتعليمي بالمحافظة والمديريات في خلق استقرار العملية الدراسية بمدارس ومجمعات ورياض الأطفال في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي بدء بها العام الدراسي الحالي بسبب جائحة كورونا

منوها إلى أن الجميع كان على قدر المسؤولية للحفاظ على سلامة الجميع والأخذ بالمعالجات التي وضعتها الوزارة والخطة الواقعية لسير العملية بالخيارات والاتجاهات الثلاثة لكل إدارة مدرسة مع الالتزام بالاجراءات الوقائية ومنها التباعد الاجتماعي .

جديد داخل المقالة

ولفت الوكيل عبدون إلى أن قيادة مكتب الوزارة بالمحافظة عكفت منذ الوهلة الأولى للعام الدراسي إلى عقد سلسلة من اللقاءات والورش التدريبية والنزولات الميدانية لمنظومة العمل التربوي والتعليمي وإصدار سلسلة من التكليفات والتوجيهات لقيادات الإدارات التعليمية والمدرسية والمناطق التوجيهية في الإيجازات والاطلاع على العملية الاختبارية للفصل الدراسي الأول لتقييم مستوى الأثر على المعلم والطالب والتلميذ والبرعم .

وأضاف (قائلا ، إننا نحمد الله على ما تحقق ويتحقق يوما بعد يوم للقطاع التربوي والتعليمي من عجلة التنمية والبناء العمراني وتحسين البيئة المدرسية وتوفير كل المقومات من الوسائل التعليمية النوعية المتخصصة بالمحافظة والمديريات قاطبة

بفضل الرعاية التي حظي ويحظى بها هذا القطاع الحيوي الهام من قبل محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية راعي التعليم الأول اللواء الركن فرج سالمين البحسني .

وتطرق وكيل أول الوزارة _مدير تربية حضرموت إلى عدة جوانب تتعلق بتكثيف النزولات الميدانية من قبل قيادات العمل التربوي والتعليمي ورؤساء المناطق التوجيهية من الجنسين لاسيما في إطار التوسع الكبير الذي تشهده المديريات في جميع الشعب الدراسية وافتتاح مدارس وثانويات ومجمعات ورياض الأطفال وتأسيس نواة في المناطق الريفية والقرى النائية لتعليم الفتاة واستمراريتها بمقاعد الدرس .مؤكدا على ضرورة أن يحصد تلاميذ وطلاب مدارسنا وثانوياتنا ومجمعاتنا التربوية والتعليمية المراكز الأولى والنتائج المشرفة على مستوى الوطن .

وقال إن الكم الهائل من هذه المشروعات التربوية والتعليمية ممتدة الى كل شبر من الرقعة الجغرافية الحضرمية يجب أن يتم الحفاظ عليها للاستفادة منها في هذا المرحلة والمراحل المستقبلية ولنبني أجيال متسلحة بالعلم والمعرفة وننهض بها مجتمعنا ووطننا .

مشدداً على ضرورة الاستمرار في التقييم والتشخيص الذي يثمر عن العطاء في الإشراف الميداني للعملية التربوية والتعليمية على مستوى المحافظة والمديريات .

واستعرض عدد من رؤساء المناطق التوجيهية بالمديريات المستهدفة في اللقاء أبرز نتائج أعمالهم الميدانية الإشرافية لمجمل سير العملية التعليمية والاختبارية والبرامج التدريبية خلال الفصل الدراسي الأول واستعداداتهم للفصل الثاني من العام الحالي .

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: