اخبار المملكة العربية السعودية

السفير #السعودي يكشف عن التوقيع على حزمة مشاريع تنموية لدعم الشعب اليمني



الرياض ( حضرموت21 ) عكاظ

وقع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، حزمة من المشاريع التنموية التي ينفذها البرنامج في اليمن، تشمل كافة القطاعات: البنية التحتية، الخدمات الأساسية، بناء القدرات لخدمة الإنسان والشعب اليمني.

جديد داخل المقالة


وأكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن المشرف العام على المركز السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد آل جابر، أن البرنامج جاء بمبادرة إستراتيجية بأمر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان لدعم وتنمية اليمن حكومةً وسلطاتٍ محليةً، وتركيزا على الشعب اليمني.


وقال في لقاء مع قناة الإخبارية اليوم (الأحد): البرنامج يخطط ويصمم وينفذ مشاريع يشرف عليها بنفسه من خلال مكاتب يديرها قيادات سعودية هندسية وتنموية على الأرض بشراكة مع الأشقاء المهندسين اليمنيين وبالتعاون مع السلطات المحلية والحكومية في اليمن، وكذلك مع منظمات المجتمع المدني لتحقيق وتحسين جودة الحياة، وخلق فرص العمل ودعم التنمية بشكل عام في اليمن.


وحول أهم البرامج والمشاريع التي تم توقيعها اليوم، قال: هذه المشاريع هي امتداد للمشاريع المستمرة في اليمن، إذ يغطي البرنامج قطاعات مختلفة، منها 7 قطاعات رئيسية، إضافة إلى قطاعات بناء القدرات وبناء البرامج والمبادرات المختلفة.


وأضاف: المشاريع التي وقعت اليوم بلغت تكلفتها 500 مليون ريال، منها 4 مشاريع رئيسية ومتوسطة وصغيرة في مجالات مختلفة (الصحة، التعليم، الثروة السمكية، الزراعة، الطرق، النقل) وغيرها من الخدمات الأساسية والبنى التحتية لخدمة الشعب اليمني، ونتوقع أن يكون مردودها كبيرا كما هو الحال في المشاريع التي يجري تنفيذها أو التي سُلمت للحكومة اليمنية والسلطات المحلية المختلفة.


وشدد السفير آل جابر على أن المملكة تدعم اليمن منذ عقود طويلة جدا، ومستمرة في الدعم من خلال عدة طرق ووسائل، إذ استكمل البرنامج السعودي منذ إطلاقه في عام 2018 جهود التنمية والإغاثة التي تقدمها المملكة عبر عدة قنوات، سواء وزارات الدولة في الماضي، أو مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والآن عبر البرنامج في ما يتعلق بالتنمية المستدامة والإعمار.


وكشف السفير محمد آل جابر أن هذه المشاريع التي تم توقيعها اليوم تمثل دفعة أولى ستتبعها المزيد من المشاريع، وستكون هناك ورش عمل وندوات مع حكومة المناصفة والسلطات المحلية ومنظمات المجتمع اليمني لتحديد الاحتياج، موضحا أنه يتم التنسيق مع منظمات المجتمع الدولي لتوحيد الجهود وتنسيقها عبر الوزارات اليمنية بشكل كامل بحيث يتم العمل بشكل تنسيقي ومتكامل.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: