محليات

​مجموعة جنوبيات من اجل السلام والقمة النسوية تقيم لقاء تشاوري بعنوان ( الحق القانوني في منح المرآة جنسيتها لأبنائها )بعدن 

عدن ( حضرموت21 ) خديجة الكاف 


اقامت صباح اليوم في العاصمة عدن مجموعة جنوبيات من اجل السلام والقمة النسوية اللقاء التشاوري حول تنفيذ الحق القانوني  في منح المرأة  جنسيتها لأبنائها وذلك  تحت شعار ( نحو المساوة في حق الجنسية ) وفي اطار حملة مناهضة العنف ضد المرأة ضمن تحالف مجموعة التسعة بالتعاون كع هيئة الأمم المتحدة للمرأة ، التي شارك فيها عدد من القيادات النسوية  وممثلي الاجهزة القضائية والاجهزة الامنية  ومصلحة الاحوال المدنية والسجل المدني وناشطين حقوقيين ومحاميين واعلاميين .

  التوصيات التي خرج بها اللقاء التشاوري هي دعم حقوق المرأة اليمنية  في منح الجنسية اليمنية لأبنائها وفقا للقانون ، وتعديل مواد القانون الذي يحصر عملية حق الحصول على الجنسية على  المواليد بعد صدور القانون  واهمية تلافي اي قصور أو ثغرات في نصوص القانون و أهمية التوعية بما احتوى القانون من حقوق لمنح الجنسية.

وقد تم في اللقاء التشاوري تقديم عدد من اوراق العمل السيدة روان ممثلة مكتب UNللمرأة بعنوان حق المرأة اليمنية لحصول ابناءها على الجنسية واهمية حقوق الانسان  حيث قالت ان الحركة الحقيقة ضمن العمل في عملية السلام الشامل .. منوهة الى ان اليمن من الدول المتطورة في الجانب القضائي وخاصة في هذا القانون الذي ينص في حق المرأة اليمنية في حصول ابناءها على الجنسية وتطوير السياسات القضائية لضمان حياة عادلة للمرأة ، والقاضية إيمان شايف بعنوان مراحل التعديل  لقانون الجنسية والدكتور حسن يحي حسن حول تطبيق النص القانوني لمنح المرأة جنسيتها لأبنائها والاستاذة فاطمة مريسي حول دور المنظمات النسوية في مجال المتابعة للقانون وقضايا الحصول على جنسية الأبناء 

جديد داخل المقالة

وتم تعريف بعض الجهات المشاركة في هذا اللقاء التشاوري منها تحالف مجموعة التسعة من قبل الاستاذة بهية السقاف 

تحدثت رئيسة مؤسسة وجود للأمن الانساني الاستاذة مها عوض عن اللقاء التشاوري وأهدافه منها امكانية الانتفاع من القانون من قبل النساء وبنود الاتفاقية واكتسابها ومنها مرتبط بمنح ابناء المرأة اليمنية  الجنسية بموجب التعديل بنص القانون وتشكيل لجنة فنية التي كانت موقفة بسبب الحرب وبالتالي تضررت النساء وابناءهن .

ومن جهته أشار وكيل مصلحة الاحوال المدنية والسجل المدني اللواء محمد باهارون الى  مميزات القانون في منح الجنسية والمأخذ على القانون اليمني ما قبل و ما بعد القانون … مشيرا الى أهمية التوعية بنصوص القانون الذي تم اقراره في مرحلة كانت البلاد وماتزال تعاني من الصراعات والحرب التي تضررت منهن النساء اللاتي تزوجن بأجانب .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: