اخبار المجلس الانتقاليمحليات

#انتقالي تريم يعقد #الاجتماع السنوي ويناقش مستوى الأداء في العام 2020

تريم (حضرموت21) قسم الإدارة الإعلامية

عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية تريم بمحافظة حضرموت، اليوم الاربعاء، اجتماعها الموسع الرابع ، برئاسة ” حسن حسين بن الشيخ ابي بكر ” ، رئيس الهيئة .

وافتتحت الجلسة ، بتلاوة من آيات من الذكر الحكيم ومن ثم النشيد الوطني الجنوبي وبعد ذلك أنشودة ترحيبيه لبراعم مركز باعلال .

وفي نفس السياق رحب ” بن الشيخ ابي بكر ” رئيس الهيئة بالحاضرين من اعضاء القيادة ومدراء المكاتب وعقال الحارات والشخصيات العسكرية والمدنية، مؤكداً على الأهمية التي يمثلها هذا الاجتماع في ظل المتغيرات الراهنة و الاستحقاقات السياسية للمرحلة.

وأشار ” بن الشيخ ابي بكر ” إلى أن هذه الدورة تأتي للوقوف على ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية والاتفاق على مسارات العمل للفترة القادمة بما يسهم في الارتقاء بالأداء العام وتعزيز نشاطات القيادة.

جديد داخل المقالة

وشدد ” بن الشيخ ابي بكر ” على أهمية هذا اللقاء السنوي وتدشين العام الجديد بخطط وبرامج جديدة، مؤكداً أن عام 2021 سيكون عام التمكين .

وألقيت في الجلسة الافتتاحية كلمه لعضو الجمعية الوطنية الجنوبية الاستاذ ” خالد هود باغريب ” وأشاد بجهود المجلس الانتقالي السياسية لحلحلة الأزمة على مستوى الجنوب، والدور الايجابي المؤثر على مستوى المحافظة والجنوب بشكل عام .

وأضاف ” باغريب ” ان التقييم يهدف إلى السير بخطى ثابتة وصحيحة يستند إليها المجلس نحو بناء الدولة الجنوبية القادمة على أسس قانونية وإدارية سليمة .

ولفت إلى ان المجلس استطاع فرض القضية الجنوبية في مختلف المحافل الدولية وجعلها حاضرة بقوة في أية قرارات محتملة لحل قضية اليمن بشكل عام.

وبعد ذلك القيت قصائد شعريه لعدد من الشعراء بالمديرية.

وفي الجلسة المغلقة لأعضاء قيادة المديرية ألقى ” حسن حسين بن الشيخ ابي بكر ” رئيس الهيئة ، كلمة الهيئة التنفيذية، واستعرض فيها المستجدات الإقليمية والمحلية، وأبرز الأحداث على مستوى الجنوب و المحافظة والمحطات في أداء الهيئة التنفيذية خلال الفترة الماضية، موضحا أهمية الهياكل السليمة و الانضباط التنظيمي الفعال في مساندة العمل السياسي للقيادة، والترحيب بالنقد البنّاء الذي يساهم في عملية التقييم والتطوير المستمر للهيئات المحلية للمجلس بالمديرية.

بعد ذلك استعراض المختصون التقارير السياسية و التنظيمية ، وجرى نقاش مستفيض حول مختلف جوانب عمل الأطر القيادية المحلية للمجلس بالمحافظة و القضايا و الأوضاع الراهنة على مستوى الجنوب.

وتناولت النقاشات التي أثارها المشاركون عددا من الملاحظات والصعوبات التي تم تسجيلها خلال تنفيذ خطط وبرامج العام الفائت، ووضعوا مقترحات وأفكاراً تم تضمينها كمخرجات وتوصيات للاجتماع سيتم الأخذ بها في خطط العام الحالي.

وفي ختام الجلسة باركت القيادة المحلية إعلان حكومة المناصفة بين الشمال والجنوب ضمن خطوات تنفيذ اتفاق الرياض، والذي يعد مكسباً سياسي للمجلس الانتقالي الجنوبي وذلك للخروج من الأزمة الراهنة.

 

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: