اخبار عدنتقاريرخبر رئيسي
أخر الأخبار

رصد_خاص: هجوم عدن الإرهابي .. بين إفشال إتفاق الرياض والحاجة لمنظومة دفاع جوي

عدن(حضرموت21) خاص: أحمد باجردانة

 

هجوم إرهابي غادر وخبيث كان بمثابة الكابوس استيقضت على وقعه العاصمة عدن ليخلف وراءه 25 شهيد و 110 جريح، جعلت المدينة تكتسي اللون الأسود بعد أن كانت عروسة في فستانها الأبيض، تستعد لاستقبال رئيس الوزراء وحكومة المناصفة وقائدها الذي تعرفه جيداً ميادينها شلال شائع، لكن الأفراح سريعاً ماتحولت إلى أحزان !

 

مدنيون وعسكريون صحفيين وسعوديين، كانوا ضحايا هذا الحادث الإرهابي الأليم الذي استهدف مطار عدن الدولي، بقصف صاروخي أراد له وأد أحلام هذا الشعب المنهك بالآلام، والذي يرى في إتفاق الرياض أمل لإنتشال وضعه المزري، لكن الحكومة وقيادة السلطة المحلية نجت من هذا الحادث، الذي هو أشبه بالتفجير الإرهابي الذي استهدف حكومة بحاح، والآخر الذي استهدف العرض العسكري للقوات الجنوبية المسلحة في أغسطس 2019م، لتثبت الأحداث المتسارعة حاجة الجنوبيين إلى منظومة دفاع جوي.

جديد داخل المقالة

 

إدانات دولية وإقليمية ومحلية عبرت عن مدى استياءها البليغ من هذه الحادثة الإرهابية التي اعتبروها استهداف لإتفاق الرياض وما يحمله من آفاق للاستقرار والسلام في المنطقة، وقد حملت الحكومة الشرعية والمجلس الإنتقالي الجنوبي، جماعة مليشيا الحوثي الحادث الإرهابي وقصف المدنيين مطالبين بتحقيق دولي في الحادثة.

 

_ ضعف الأمن :

 

القيادي في المجلس الإنتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي، قال في تغريدة له رصدها موقع ”حضرموت21“: ‏الاستهداف لمطار عدن تم بقصف صاروخي، الحكومة وقيادة السلطة المحلية بخير، وهناك شهداء وجرحى من ضباط الأمن وحراسات المطار، تفجير اليوم يذكرنا بالتفجير الإرهابي الذي استهدف حكومة بحاح واستهدف العرض العسكري لقواتنا في اغسطس٢٠١٩م، التحقيق مهم ويبقى اتفاق الرياض ضمان لأمن وسلام الجميع.

 القيادي الآخر في المجلس الإنتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد، فقد كان أكثر واقعية حيث قال: ” ‏لنعترف بأن الحس الأمني لدينا يساوي ”صفر“ شرعية وأجهزة أمن جنوبية وحتى كجمهور، حدث اليوم يثبت ذلك وكأننا لا نعيش حالة حرب مع عدو سلاحه الوحيد هو ما ضربنا به اليوم وعدة مرات سابقة دون ان نتعظ، قدمنا للحوثي اليوم عرض مغري جدا حزمة تضم الجميع وقلنا له تفضل اقضي علينا في ضربة واحدة“.

 

_ تحرك دولي :

 

مراسل قناة الإخبارية السعودية الإعلامي عبدالرحمن بن عطية، علق على حادثة استهداف مطار عدن الدولي قائلاً: بعد الحادثة المفجعة في مطار عدن الحوثيون أو أي جماعات إرهابية كانت تقف خلفه يعلنون أنفسهم خصوم وقحين دمويين، ليس للحكومة الجديدة والاصطفاف الوطني الذي تمثله بل حتى للمواطن اليمني البسيط الذي يأمل تحقيق شيء يسير من الإستقرار في حياته، استهداف وقتل المدنيين جريمة بشعة ويجب أن يقابلها رد وإدانة واسعة وتحرك عسكري وسياسي دولي لإنهاء هذا العبث المسمى بالحوثيين.

الكاتب الصحفي هاني مسهور، فقد علق على استهداف مطار عدن الدولي بالقول: ‏الحلول الترقيعية لن تنجح فأما حلول عقلانية جذرية أو ستظل عدن تدفع ثمن سياسة المجاملات، كما أضاف تغريدة أخرى أكد من خلالها مطالبة المجلس الإنتقالي الجنوبي، بتحقيق دولي في الهجوم الإرهابي على مطار عدن الدولي.

 

_ إدانة دولية :

 

سفير الولايات المتحدة الأمريكية كريستوفر هنزل عبر عن موقف بلاده من الانفجارات التي استهدفت مطار عدن الدولي قائلاً: أن بلادة تقف مع الشعب في سعيه من أجل السلام، مؤكداً أن بلاده تدعم الحكومة اليمنية الجديدة وهي تعمل من أجل مستقبل أفضل لجميع اليمنيين.

 وزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش فقد قال: ‏استهداف مطار عدن هو استهداف لاتفاق الرياض ولما يحمله من آفاق للاستقرار والسلام في اليمن الشقيق، سيفشل التحريض والتخريب والعنف والإرهاب أمام مشروع السلام الذي تقوده السعودية الشقيقة لخير اليمن و المنطقة.

 

_ ضحايا الحادث :

 

مستشار الغد المشرق الإعلامي أنور التميمي قال في تغريدة له رصدها ”حضرموت21“: ‏نحتسب الزميل أديب الجناني مراسل قناة بلقيس شهيداً، لقد اعتصرنا الألم وكل الوسط الصحفي حين علمنا باستشهاده، ففي الملمّات وحين يحضر الموت لا مجال للفرز العقائدي والسياسي، لكن لخرّيجي الجزيرة الإخوانية تصنيفاتهم التي لا تمنح مسمّى الشهيد إلّا لمنتسبي الجماعة او المشتغلين في مؤسساتهم.

 الصحفي عمر ثوري فقد قال في تغريدة له رصدها ”حضرموت21“: استشهاد اربعة جنود سعوديين من قوات التحالف المختصة بتأمين ‎مطار عدن نتيجة القصف الصاروخي الذي استهدف الحكومة الجديدة.

_ الحصيلة النهائية :

الصحفي أمجد صبيح قال في تغريدة له: أن ”القيادي الجنوبي رامي الصميدي أبو مهتم: أقل ما يمكن للتحالف فعله هو تأمين المرافق السيادية بأنظمة دفاع جوي، ومن المخجل أن نتحدث عن هذا بعد مرور خمس سنوات، فيما إيران تجاوزت مرحلة تمكين الحوثي من الأرض بتزويده صواريخ طويلة المدى وأسلحة نوعية وحديثة“.

 الصحفي عدنان الأعجم فقد أكد في تغريدة له أن ‏الحصيلة النهائية للحادث الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي، راح ضحيته 25 شهيداً و110 جريحاً، مؤكداً أن هدف الحادث إنهاء إتفاق الرياض بقتل حكومة المناصفة.

بواسطة
a_bagrdana@
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: