اخبار عدنمحليات

#حكومة المناصفة تعقد أولى جلساتها في العاصمة #عدن

عدن (حضرموت21) خاص 

عقدت حكومة المناصفة ، اليوم الخميس، أولى اجتماعاتها في العاصمة عدن، في قصر المعاشيق، برئاسة رئيس مجلس الوزراء معين عبدالملك، بعد يوم من عودتها إلى البلاد.

وعادت الحكومة المنبثقة عن اتفاق الرياض، يوم أمس إلى عدن، حيث هز انفجار عنيف مطار العاصمة المؤقتة بالتزامن مع وصول بعض أعضائه، مخلفا عددا من القتلى والجرحى.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية التابعة للحكومة، إن اجتماع اليوم ”خصص لمناقشة الهجوم على مطار عدن الدولي بالتزامن مع وصول الحكومة“.

وأضافت الوكالة: ”أقر مجلس الوزراء تأجيل مناقشة موجهات البرنامج العام للحكومة إلى الاجتماع القادم؛ نظرا للحدث الاستثنائي في الهجوم على مطار عدن، والذي أراد من خلاله من خطط له ونفذه محاولة عرقلة توحيد الصف الوطني وتنفيذ اتفاق الرياض، واستعادة الدولة واستكمال إنهاء الانقلاب“.

جديد داخل المقالة

وقال رئيس الحكومة معين عبدالملك، خلال الاجتماع، إن المؤشرات الأولية للتحقيقات تشير إلى ”أن ميليشيا الحوثي هي من تقف وراء هذا الهجوم الذي تم من خلال صواريخ موجهة“.

وأضاف: ”هناك معلومات استخباراتية وعسكرية عن وجود خبراء إيرانيين كانوا موجودين لتولي هذه الأعمال.. عندما نتحدث عن ميليشيا الحوثي فإن هذا يقودنا إلى الحديث عن إيران ومشروعها التخريبي في المنطقة من خلال تهديد الملاحة الدولية وابتزاز العالم عبر أذرعها ووكلائها من الميليشيات في المنطقة“.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: