أخبار حضرموتإفتتاحية الصباحخبر رئيسي
أخر الأخبار

افتتاحية #حضرموت21.. مطار الريان .. من يعرقل الافتتاح؟!

المكلا (حضرموت21) خاص فريق التحرير 

 

يوما بعد يوم تتضح الرؤية وينقشع الغبار حول حقيقة ما أثير من أسباب إغلاق مطار الريان الدولي بالمكلا، خصوصا وأن غبار البروباغندا الإخوانية التي تحاول دوما أن تثيره حول تلك القضية وكذلك أية قضية وطنية أو إنسانية أخرى يأتي ضمن محاولتها لإخفاء الحقيقة واستغلال القضايا استغلالا رخيصا لاستنفار الرأي العام ضد طرف سياسي معين أو دولة بعينها.

 

التناول الإعلامي الرخيص للتنظيم الإخواني حول قضية اغلاق المطار تفجر على صخرة الحقيقة الفاقعة حول التجهيزات المتكاملة للمطار التي قدمتها دولة الإمارات الشقيقة ولا يمكن لكائن من كان أن ينكر الجهود الكبيرة والدعم السخي لدولة الإمارات في حضرموت ابتداء من بسط الأمن وتمكين قوات النخبة الحضرمية  وليس انتهاء بإعادة تأهيل مطار الريان وتزويده بكافة التجهيزات الحديثة والمتطورة، وفي الأخير يصل الذباب الإعلامي الإخواني ويحط بقاذوراته وأوساخه التي حملها من مختلف المياه الآسنة لكي يستغفل الرأي العام المحلي بوهم التعطيل الإماراتي للمطار في تحوير واضح للحقائق والأسباب الحقيقية الكامنة التي تسببت فيها الحكومة السابقة في فترة قيادة الجبواني لوزاة النقل لكن الأمل سيعود اليوم مع تشكيل الحكومة الجديدة وتعيين قيادة جديدة لوزارة النقل وهو ما قد يكون بشير خير لإعادة افتتاح المطار من جديد وبحلته الجديدة والقشيبة رغم المعاناة الجسيمة التي عاناها المواطنون في حضرموت جراء الاغلاق من قبل الحكومة السابقة من إلا أن الموضوع في طريقه للحلحة لتخفيف معاناة المواطنين بعيدا عن التسويق الإعلامي الرخيص للأبواق الإخوانية ومموليهم.

 

لم يعد البناء على ما يصدر من الأبواق الإخوانية مثيرا للسخرية فحسب بل أصبح مادة إعلامية للتندر والضحك أيضا، حتى أصبح مسار التطور والتميز الإعلامي لديهم بما يشبه الفهلوة التسويقية في سوق عام للماشية وبيع الإبل إذ لا يسمع غير الصراخ والجلبة وهذا  ديدن هذه الجماعة التي تثبت يوما بعد يوم أنها ليست سوى ظاهرة صوتية تجيد النعيق والزعيق على وقع تورم وإفلاس عام وخسارة ميدانية.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: