محليات

​أكون” تدشن إصدار كتيب بعنوان ” تعزيز المشاركة الفاعلة للمرأة. 

 عدن ( حضرموت21 ) خاص



أصدرت مؤسسة أكون للحقوق والحريات  وبدعم من منظمة سيفرورد ” كتيب مشروع برنامج بعنوان ” تعزيزالمشاركة الفاعلة للمرأة . 

وتناولت الكتاب عن إبراز قضية النساء كقضية اجتماعية اقتصادية تمس المجتمع باكملة . 

جديد داخل المقالة


وتطرق إلى الجلسات البؤرية من خلال المشروع إلى العديد من المشاكل والعراقيل التي تواجهها النساء في اليمن . 

بالإضافة إلى عدد من الأنشطة دشنتها أكون من ورش تدريبية خاصة حول ” المعاهدات والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق المرأة ، وتوزيع مستلزمات طبية وقائية لعدد من المجمعات الصحية والوقاية من كوفيد 19 .وكان من ضمن الأنشطة الخط الساخن . 

 

واستعرض الكتيب عدد الجلسات البؤرية (32) جلسة بواقع جلستين  بدلا من 16 جلسة لثمان مديريات وذلك لتحقيق مبدأ التباعد الاجتماعي لمناقشة أهمية دور المرأة وكسب المناصرين لقضاياها وتسليط الضوء على وضع المرأة . 

 

ولفت بان عدد المشاركين 195مشارك ومشاركة وكانت نسبة الإناث (52%) ونسبة الذكور (48%)، وكان المستهدفون من السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية ، ربات بيوت ، عقال الحارات ، رائدات إعمال ، قضاة إعلاميون ، جامعيون .  

 

وكانت فرصة  الدراسة إن تدمج بين عملية تمكين المرأة ودراستها بتعمق ضمن إطار الأدوار الثلاثة للمرأة الأسري والإنجابي الإنتاجي والمجتمعي . 

 

وأوضح الكتيب ” بان تكمن أهمية الدراسة في مساهمة الجلسات في جمع معلومات من المستهدفين وعرضها على شكل دراسة توضح وضع النساء في اليمن . 

 

وأشار الكتيب عن المواضيع الرئيسية التي تمحورت حولها الجلسات البؤرية حول تمتع المرأة اليمنية بالحقوق المدنية السياسية الاقتصادية الاجتماعية والأسئلة البحثية والوضع الحالي للمرأة واثر الحرب عليها ، والجانب الاجتماعي والاقتصادي والإعلامي . 

 

ويشير إلى التوصيات من خلال العمل على رفع وعي المرأة في الجانب القانوني من اجل معرفة حقوقها ومشاركتها في صنع القرار السياسي. 


واختتمت الكتب في لمحة مختصرة تعريفية لمؤسسة أكون للحقوق والحريات بأنها تأسست في السابع عشر من ديسمبر 2011م وهي مؤسسة أهلية مستقلة غير حكومية وغير ربحية بترخيص رقم (746)كنافذة حقوقية تهتم وتعمل من اجل تعزيز العمل على مبادئ وقيم حقوق الإنسان .     

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: