محليات

​” الردفاني “استهداف الإعلاميين والناشطيين الجنوبين جريمة دولية

عدن ( حضرموت21 ) خاص



أدان الإعلامي رامي الردفاني استهداف منازل الإعلاميين والناشطيين الجنوبيين إذ يعد ذلك جريمة دولية, والغرض من الاستهداف هو طمس الحقيقة وتشويهها والخوف من فضح الفساد للرأي العام.


جديد داخل المقالة

وأضاف الردفاني:  أن  استهداف منزل الزميل الصحفي زيد بن يافع بقنبلة صوتية عمل إرهابي وجبان يدل على التفكير الهش والتخلف لمرتكبي هذه الجريمة والتي تسببت في الإيذاء والإرهاب النفسي والجسدي لأفراد أسرته وذلك في تعد صارخ لحقوق الإنسان.



وأكد الردفاني : أن الغرض من استهداف الاعلاميين الجنوبيين لن يزيدهم الا إرادة وعزما لأقلامهم التي لاتباع ولاتشترى  بل ولدت لتكون حرة من أجل الثورة الجنوبية وتضحية الشعب الجنوبي..



وتابع الردفاني بالقول : وأن تكون صحفيا فهذا ليس بجريمة إذ من حق كل مواطن الحصول على المعلومة وأيضا من واجب الاعلاميين تنوير المجتمع فكريا والمساهمة في نشر ثقافة الوطنية وتعزيز مبادئ الانتماء للوطن وللهوية الجنوبية. 



واختتم الردفاني تصريحه بقوله : أنه لن تستثنيهم هذه الجرائم بحق الاعلامين عن إداء واجبهم بمهنية وصدق فيما يخدم صالح القضية الجنوبية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: