إفتتاحية الصباحخبر رئيسي
أخر الأخبار

افتتاحية ” #حضرموت21 ” .. لا سلام بدون استقلال الجنوب

عدن (حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

في لقائه المهم والصريح مع قناة سكاي نيوز عربية صرح الرئيس القائد عيدروس الزبيدي بكلمات واضحة لا لبس فيها وبصرخة مدوية أنه لا سلام بدون الجنوب وهي تمثل رؤية وطريق مستقبلية لاستعادة السلام في اليمن وبمثابة خلاصة مسيرة نضالية للشعب الجنوبي عبر ممثله الشرعي في مفاوضات السلام النهائية.

خطاب الرئيس الزبيدي ورسائله في هذه المقابلة التاريخية وصلت إلى أهدافها بدقة كما هي العادة غير أن بعض الجهات المعادية للقضية الجنوبية التحررية تسعى للقفز على الواقع الجديد وعلى استحقاقات المرحلة بدواع غير وطنية خصوصا وأنها تمثل سياسات أطراف إقليمية معادية للمشروع العربي وتستخدمها تلك الأطراف ضمن مقايضات أخرى في قضايا وشؤون تخص داعميهم ومموليهم.

الجيب التركي والايراني المثقوب خرجت منه جحافل الجماعات السياسية المتأسلمة والإرهابية في الوطن العربي لتدخل في سياق النزاعات الإقليمية والدولية والمقايضات لتظل ورقة وبيدق بيد داعميهم ولا علاقة لها لتلك الجماعات بالوطنية أو التحرر ولكنها تنفذ أجندة دول معادية للشعوب وللدولة الوطنية العربية.

من هذا المنطلق كان انحياز المجلس الانتقالي الجنوبي وقائده الزبيدي للمشروع العربي مبدئيا وقائم على رغبة شعبية جارفة في الجنوب مع التأكيد على أن خيار الاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية كما كانت قبل العام 1990 خيار لا رجعة عنه.

جديد داخل المقالة

تعويل الجماعات المتأسلمة الخارجة من الجيب التركي على الفراغ المؤسسي داخل الشرعية بات منوطا بعدم استكمال استحقاقات اتفاق الرياض ولعل الرئيس الزبيدي قد أشار بوضوح لتلك النقطة الهامة وهو ما يؤكد أننا أمام مرحلة مقبلة من الانكماش الإخواني والخريف التركي يعقبه خريف ايراني وأيام سوداء قادمة على ميليشيا الحوثي في الميدان وعلى طاولات السياسة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: