صحة

جهاز يتنبأ بنوبات #التهاب الأمعاء عبر فحص العرق

(حضرموت21) صحة 

وجدت دراسة عُرضت خلال مؤتمر كرونز أند كوليتيز، أن جهازًا جديدًا يمكن ارتداؤه قد يساعد الأشخاص المصابين بمرض التهاب الأمعاء على التنبؤ بسرعة أكبر بموعد حدوث النوبات.

تم تصميم الجهاز المسمى “سويت سينسور”، للكشف عن العلامات المبكرة لنوبات التهاب الأمعاء، أو الفترات التي تتفاقم فيها الأعراض، بناءً على مستويات بعض المواد الكيميائية في عرق المصابين. يمكن ارتداء سويت سينسور، الذي طوره فريق بحثي في ​​حرم جامعة تكساس في دالاس، مثل ساعة اليد.

قدم فريق البحث نتائج دراسته خلال الاجتماع العلمي الافتراضي ونشرها في مجلة “إنفلاماتوري باول ديسيسز”، كاشفاً أن الجهاز حدد بدقة هذه المواد الكيميائية وحذر من نوبات الأمعاء لدى 20 بالغًا مصابين بهذه الحالة.

وقال الدكتور جاغا ناث من جامعة تكساس في دالاس: “الجهاز لديه القدرة على تقديم إشارات تحذير إذا أصبحت مستويات الجزيئات المستهدفة غير طبيعية، لتمكين المرضى من اتخاذ قرارات بشكل استباقي لتحسين إدارة المرض”.

جديد داخل المقالة

ويتميز جهاز سويت سينسور، باحتوائه على أقطاب كهربائية يمكنها اكتشاف مستويات إنترلوكين 6 وإنترلوكين 10 في بضع قطرات من العرق. يمكن أن تكون المستويات المرتفعة من هذه السيتوكينات بمثابة تحذير من نوبة التهاب أمعاء وشيكة، مما يتيح للمصابين اتخاذ خطوات وقائية، بما في ذلك العلاجات الدوائية.

يتم تقييم هذه التقنية، التي لم تتم الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعد، في العديد من التجارب السريرية لاستخدامها في أمراض الأمعاء الالتهابية، بالإضافة إلى حالات صحية أخرى، بما في ذلك مرض السكري، وفق ما أورد موقع يو بي آي الإلكتروني. 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: